مخاوف نتنياهو من الضغوط الدولية وراء رفضه زيارة وفد الرباعية

مخاوف نتنياهو من الضغوط الدولية وراء رفضه زيارة وفد الرباعية

المصدر: إرم – ربيع يحيى

كشفت مصادر دبلوماسية غربية عن تواصل رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، الأحد، مع وزيرة خارجة الاتحاد الأوروبي، فريدريكا موغيريني، لإبلاغها بأن الفترة الحالية لا تسمح بحضور وفد الرباعية الدولية لإجراء المباحثات، في ظل الأوضاع المتردية والتصعيد الأمني بالضفة الغربية.

وأورد الموقع الإلكتروني لصحيفة ”هآرتس“ العبرية، الإثنين، تقريراً أشار فيه إلى أن وفد الرباعية الدولية، الذي كان من المفترض أن يزور إسرائيل ورام الله هذا الأسبوع، ألغى زيارته، في أعقاب الاتصال الهاتفي الذي أجراه نتنياهو مع موغيريني، لافتاً إلى أن هدف الزيارة كان بحث تهدئة الأوضاع بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، والبدء في خطوات بناء الثقة.

ونقل الموقع الإسرائيلي عن دبلوماسي غربي لم يذكر اسمه، وكذلك عن مسئول إسرائيلي كبير، أن سبب إلغاء الزيارة هو معارضة نتنياهو لها في هذا التوقيت، وأنه لم ير أية جدوى منها في الظروف الحالية.

وقرر وفد الرباعية الدولية القيام بزيارة إلى عدد من دول المنطقة، مستبعداً زيارة ”تل أبيب“ أو رام الله، وسط تقديرات بأن الأسابيع القليلة القادمة ستشهد تجدد الحديث عن زيارتهما.

وكان قرار زيارة إسرائيل ورام الله قد جاء خلال اجتماع وزراء الخارجية الأمريكي والروسي على هامش انعقاد الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في 30 (سبتمبر/ أيلول) الماضي، ووقتها قرر أعضاء الرباعية الدولية إرسال وفد إلى إسرائيل ورام الله، لبحث تهدئة الأوضاع في الأراضي المحتلة، وبلورة خطوات لبناء الثقة بين الجانبين.

وكان من المخطط أن يلتقي وفد الرباعية الدولية مع مستشار الأمن القومي الإسرائيلي يوسي كوهين، ومع مستشار رئيس الحكومة الإسرائيلية يتسحاق مولخو، ومسئولين كبار بوزارة الخارجية الإسرائيلية بالقدس المحتلة، كما كان من المقرر أن يلتقي الوفد في رام الله مع مسئولي السلطة الفلسطينية.

وأكدت موغيريني على ضرورة تهدئة الأجواء والامتناع عن التصعيد، معربة عن إدانتها للأعمال الإرهابية ضد المدنيين، ومطالبة بوضع حد للتصعيد المتبادل، موضحة لنتنياهو وعباس أن الطريق الوحيدة لإنهاء العنف هو استنئاف المسيرة السياسية بأسرع وقت ممكن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة