مئات المتظاهرين في المكلا اليمنية يطالبون بخروج القاعدة منها – إرم نيوز‬‎

مئات المتظاهرين في المكلا اليمنية يطالبون بخروج القاعدة منها

مئات المتظاهرين في المكلا اليمنية يطالبون بخروج القاعدة منها

عدن – شارك الآلاف من أبناء مدينة المكلا بمحافظة حضرموت، شرقي اليمن، عصر الإثنين، في تظاهرة احتجاجية رافضة لتواجد عناصر أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب، المسيطرة على المحافظة منذ أبريل/ نيسان الماضي.

وعلى الرغم من استباق مسلحي أنصار الشريعة التظاهرة المناهضة لهم، بحملة اعتقالات نفذتها مساء الأحد، إلا أن حجم المشاركين في التظاهرة كان كبيراً ورددت خلالها هتافات ترفض تواجد القاعدة ورُفعت شعارات مناوئة لعناصرها.

وقال رئيس لجنة الحقوق والحريات بنقابة الصحفيين، عوض كشميم، لشبكة إرم الإخبارية: ”إن الفعالية دعت لها منظمات المجتمع المدني بالمحافظة، من أجل حضرموت وقضاياها وخاصة المطالبة بخروج عناصر تنظيم القاعدة من مدن ساحل حضرموت والضغط على الحكومة الشرعية للالتفات لقضايا المحافظة الخدمية وإيجاد بديل مدني لإدارة حضرموت وتغطية الفراغ الأمني وضرورة تواجد مؤسسة الدولة بعيداً عن فساد النظام السابق“.

العديد من المسحلين التابعين لأنصار الشريعة كانوا متواجدين في محيط موقع الفعالية المناهضة لهم، لكنهم اضطروا للانسحاب بعد إصرار المتظاهرين على المضي في برنامجهم الاحتجاجي.

وقال أحد المشاركين: ”إن القاعدة اعتقدت أن صمت الأهالي طوال الفترة الماضية يعني عجزهم، فيما هم يواصلون انتهاك حقوق المدنيين ويهدمون تاريخ المدينة من خلال تحطيم الأضرحة وقباب المساجد“.

وسبق أن شنّ مسلحو أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة حملة اعتقالات مساء الأحد بحق نشطاء مدنيين ونشرت أعداد كبيرة من مقاتلين في شوارع المدينة، إضافة إلى تمزيق لافتات تدعو للتظاهرة، في محاولة منهم لمنع إقامة الفعالية.

ونشرت القاعدة بحضرموت بياناً على شبكات التواصل الاجتماعي تحذر فيه دعاة الفتن والفوضى من تغرير بالناس ضد إخوانهم ”المجاهدين“ المرابطين في المكلا، متهمة الداعين للتظاهرات بـ“الفئات المدفوعة من حكومة الكفر و الضلال“.

وسيطر مسلحو أنصار الشريعة على محافظة حضرموت شرقي البلاد، في أبريل/ نيسان الماضي، تزامناً مع سيطرة الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي صالح على مناطق متعددة في المحافظات الجنوبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com