الجزائر تغلق فضائية حاورت متطرفًا

الجزائر تغلق فضائية حاورت متطرفًا

المصدر: الجزائر– من جلال مناد

أمرت سلطات المقاطعة الإدارية بدرارية في العاصمة الجزائرية، صحافي قناة ”الوطن“ المستقلة بإخلاء المقر فورًا حسب أوامر عناصر الشرطة الذين تنقلوا إلى عين المكان لتنفيذ توجيهات صدرت من الوالي المنتدب للدائرة الإدارية المختصة إقليميا.

وأكدت القناة على صفحتها الرسمية في موقع ”الفيسبوك“ أن عناصر الشرطة اقتحموا المقر وقاموا بطرد الصحافيين والتقنيين مع إخضاعهم للتفتيش وإلزامهم بعدم سحب أي شيء من المعدات التقنية.

وسبق لوزير الإعلام الجزائري أن أعلن عن مقاضاة قناة ”الوطن الجزائرية“ بعد المقابلة التلفزيوينة مع زعيم ما كان يسمى ”الجيش الإسلامي للإنقاذ“ المتطرف مدني مزراق الذي أطلق تهديدًا صريحًا للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، ما عدّته الحكومة ”انزلاقًا خطيرًا“ وقعت فيه المؤسسة الإعلامية.

لكن مالك القناة جعفر شلي، رفض اتهامات السلطات و طالبها بمقاضاة صاحب التصريحات مدني مزراق بدل مقاضاة الفضائية التي ”قدمت خدمة عمومية دون إثارة ولا تهويل“.

وفي موضوع الحال، اتهم المالك جعفر شلي وهو قيادي سابق في حركة مجتمع السلم ”ولاية الجزائر بالتضييق على القناة و التدخل في شأن لا يعنيها من بعيد ولا قريب“، مضيفًا أن الإدارة كانت تهيئ نفسها لتقديم دفوعاتها أمام القضاء بعد تحرك وزارة الإتصال.

وعابت أحزاب سياسية وشخصيات وطنية و صحف محلية، على السلطات الجزائرية قرارها بغلق القناة التلفزيونية لمجرد حوار صحفي مع ”زعيم متطرف“ ما يزال حرًّا دون حساب ولا عقاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com