مقتل حوثيين بتعز.. والتحالف يقصف صنعاء 

مقتل حوثيين بتعز.. والتحالف يقصف صنعاء 

تعز ـ قالت مصادر يمنية محلية، إن أكثر من 10 من عناصر مليشيات الحوثيين والمخلوع صالح، قتلوا في غارات للتحالف العربي بقيادة السعودية، بعد استهداف مواقع لهم بمحافظة تعز.

ونقلت سكاي نيوز عربية، عن المصادر قولها، إن التحالف شن غارات استهدفت مواقع وتجمعات للمتمردين في ميناء المخا وموقع القطاع الساحلي وفي المحجر القديم في محافظة تعز.

وتم استهداف عربات تابعة للحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح في شوارع مدينة المخا، من خلال طائرات الأباتشي. كما تشهد المخا نزوحا كبيرا للسكان إلى مناطق موزع والنجيبة والكديحة.

وفي تطور آخر٬ شن طيران التحالف غارات أمس على الميليشيات الحوثية ومنزل الرئيس المخلوع صالح في مدينة الحديدة الذي سوي بالأرض٬ حسب مصادر محلية.

تقدم في عدن

وحققت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية٬ مسنودة بقوات التحالف العربي٬ مكاسب جديدة في الجهة الغربية لعدن والشريط الساحلي على البحر الأحمر٬ الأمر الذي دفع متابعين للشأن الميداني اليمني لتوقع قرب تحرير منطقة المخا ثم مدينة تعز.

وبحسب مصادر عسكرية تحدثت لـ «الشرق الأوسط»٬ تمكنت قوات الجيش والمقاومة٬ من استعادة السيطرة على مفرق ومعسكر العمري على بعد 45 كيلومتًرا من باب المندب٬ بعد معارك ضارية مع ميليشيات الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح٬ أسفرت عن مقتل وجرح العشرات من الميليشيات وفرار من تبقى بعد مهاجمتهم بقوة عسكرية ضخمة من اتجاه الصحراء.

وأكد اللواء أحمد سيف اليافعي٬ قائد المنطقة العسكرية الرابعة، أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الجنوبية المسنودة بطيران قوات التحالف العربي استعادت معسكر ومفرق العمري بمنطقة ذباب التابعة لمحافظة تعز٬ وأنهم بانتظار الأوامر للتقدم ناحية المخا بمحافظة الحديدة غرب اليمن.

وقال اللواء اليافعي، إن القوة المشاركة التي تمكنت من تحرير باب المندب ومنطقة ذباب والمنصورة ومعسكر ومفرق العمري توازي قوة المتمردين مع تفوق لقوات الجيش والمقاومة المسنودة بطيران التحالف٬ مؤكًدا أن قوات الجيش والمقاومة تتحرك وفًقا للعمليات العسكرية التي تحددها القيادة السياسية وقوات التحالف العربي.

قصف.. واشتباكات

في غضون ذلك، شن طيران التحالف العربي سلسلة غارات على مواقع وتجمعات للحوثيين وقوات  المخلوع في أماكن عدة. ففي عدن، قصف طيران التحالف، زورقاً محملاً بالأسلحة والذخيرة لميليشيات الحوثي وصالح بالقرب من ميناء عدن.

وفي صنعاء، استهدفت الغارات، معسكر النهدين في محيط القصر الرئاسي، جنوبي العاصمة، إضافة إلى قصف معسكر الحفا شرق صنعاء.

وفي تعز تجددت الاشتباكات العنيفة بين القوات الموالية للشرعية من جهة، وميليشيات الحوثي وصالح من جهة أخرى، في محيط منزل الرئيس المخلوع على عبدالله صالح، في الحجملية وحي الكمب شرقي مدينة تعز.

وقال مصدر أمني يمني، إن المتمردين يشنون قصفاً عنيفاً بالأسلحة الثقيلة على الأحياء السكنية بشكل عشوائي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة