رئيس وزراء فرنسا يحيي الديمقراطية التونسية بالعربية

رئيس وزراء فرنسا يحيي الديمقراطية التونسية بالعربية

باريس- أشاد رئيس الحكومة الفرنسية، مانويل فالس، متحدثا بالعربية بحصول الرباعي الراعي للحوار الوطني في تونس على جائزة نوبل للسلام محييا بذات الوقت الديمقراطية في هذا البلد.

وبدأ الحوار الوطني بتونس في 5 أكتوبر 2013 بين عدة أطراف سياسية تونسية عبر تأطير ومبادرة ورعاية من ”الاتحاد العام التونسي للشغل“ و“الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية“ و“الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان“ و“الهيئة الوطنية للمحامين بتونس“.

وكتب فالس، الجمعة، في تغريدة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ باللغة العربية: ”أشادت جائزة نوبل للسلام بجهود التونسيين، تحيا الديمقراطية التونسية“.

وأعلنت لجنة نوبل النروجية منح جائزة نوبل للسلام لعام 2015 لـ“الرباعي الراعي للحوار الوطني“ في تونس لمساهمته في بناء ديمقراطية متعددة بعد ثورة الياسمين (الثورة التونسية) العام 2011.

وأفاد بيان صادر عن اللجنة إن ”الرباعي الراعي للحوار الوطني المؤلف من أربع منظمات يحظى بدور هام لدى المجتمع المدني في تونس هي الاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والحرف ورابطة حقوق الإنسان التونسية وجمعية المحامين التونسيين، حيث تمثل شرائح مختلفة من المجتمع التونسي وقيمه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com