البرلمان التونسي يستجوب وزير الداخلية بعد محاولة اغتيال أحد أعضائه

البرلمان التونسي يستجوب وزير الداخلية بعد محاولة اغتيال أحد أعضائه

المصدر: تونس- من محمد رجب

تعتزم لجنة الأمن والدفاع في البرلمان التونسي، استجواب وزير الداخلية محمد ناجم الغرسلي، بخصوص محاولة اغتيال النائب عن حركة ”نداء تونس“ ومدينة سوسة، رضا شرف الدين.

وقال رئيس اللجنة، لطفي النابلي، إن ”اللجنة تعتزم في اجتماعها، الإثنين المقبل، استدعاء وزير الداخلية، للاستماع إليه بخصوص محاولة اغتيال النائب رضا شرف الدين“.

وكان شرف الدين وهو رئيس جمعية النجم الرياضي الساحلي، تعرض صباح اليوم، إلى محاولة اغتيال، لكنه نجا منها، ولم يصب بأذى.

وذكر المكلف بالإعلام في وزارة الداخلية، وليد الوقيني، إن ”سيارة بيضاء اللون، وبدون لوحة منجمية، استهدفت سيارة النائب شرف الدين بتسع طلقات“، مضيفاً ”وجدت على هيكل السيارة آثار طلقتين على البلور الخلفي للسيارة، وآثار ثلاث طلقات تحت البلور من جهة السائق، إضافة إلى طلقتين على الغطاء الأمامي وطلقتين على البلور الأمامي“.

وتشن تعزيزات أمنية كبيرة عمليات تمشيط، فيما باشرت فرق من وحدات البحث التابعة للشرطة الفنية، وإدارة الأبحاث التابعة للحرس الوطني، والإدارة الفرعية للقضايا الإجرامية للشركة العدلية، عملية البحث والتحقيق.

وقال مصدر أمني محلي، لإذاعة ”موزاييك أف أم“، إن ”وحدات مكافحة الإرهاب والشرطة الفنية عثرت على 29 ظرفاً للرصاصات التي تم إطلاقها، ملقاة على الأرض في المكان الذي تم فيه تنفيذ محاولة اغتيال رضا شرف الدين“.

من جانبه، قال الأمين العام لحزب نداء تونس، محسن مرزوق، إن ”شبكة منظمة تقف وراء محاولة اغتيال النائب رضا شرف الدين“، مضيفاً أنها ”ليست حادثة معزولة“.

وتابع مرزوق، في تصريح إذاعي، أن ”محاولة الاغتيال تم التخطيط لها، وأن هناك قتلة جاهزين يتم استدعاؤهم في أي وقت يريدون“، مشدداً على ”ضرورة  الاستعداد والتهيؤ  للتصدي لهذه الشبكة الخطيرة“.

واعتبر أن ”ما حصل اليوم إرهاب منظم وإجرامي“، مضيفاً أن ”الإرهاب والفساد وجهان لعملة واحدة.. أي جريمة منظمة لا يمكن وضعها إلا في خانة الإرهاب“.

وشدد على ”أننا لن ننتصر على الإرهاب إلا بالانتصار على شبكات الفساد التي تستفيد من ضعف الدولة.. إنها حرب طويلة الأمد“.

من جهته، قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل (أكبر نقابة عمالية)، حسين العباسي، إن ”محاولة اغتيال شرف الدين مأساة تتكرر ولا بد من تدارك التقصير الأمني“، داعياً إلى ”الصمود أمام هذه العمليات“.

وأضاف العباسي ”هناك علامات استفهام تطرح حول تكرر العمليات الإرهابية في نفس الجهة.. إذا لم يتم إيقاف مرتكبي هذه العمليات وحل اللغز  فذلك يدل على وجود إخفاقات أمنية.. هناك تقصير أمني يجب تداركه“.

ورضا شرف الدين، هو رجل أعمال، يعيش في مدينة سوسة (وسط)، وهو صيدلاني، وصاحب مصنع لإنتاج الأدوية في المنطقة الصناعية في القلعة الكبرى في ولاية سوسة، ورئيس الغرفة الوطنية لمصنعي الأدوية، وعضو مجلس نواب الشعب عن حزب نداء تونس (البرلمان)، ومن أبرز المستثمرين في القناة التلفزيونية ”التاسعة“، ورئيس النجم الرياضي الساحلي.

ويدير قناة ”التاسعة“ الإعلامي معز بن غربية، الذي فر إلى سويسرا، ونشر فيديو ، تضمن معلومات ”خطيرة جداً“، قبل ثلاثة أيام.

وتساءل البعض عن إمكانية وجود علاقة بين ”فيديو بن غربية“ و“محاولة اغتيال شرف الدين“، لكن هذا الأخير نفى ذلك، وقال: إن ”الأبحاث هي التي ستنفي أو تؤكد ذلك“.

وتعرضت مدينة سوسة، لعملية إرهابية مؤلمة، في 26 حزيران/ يونيو الماضي، راح ضحيتها 39 سائحاً أجنبياً، من بينهم 30 بريطانياً.

b

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com