تدمير 98% من الأسلحة الكيميائية السورية

تدمير 98% من الأسلحة الكيميائية السورية

نيويورك- قال رئيس مجلس الأمن الدولي ومندوب أسبانيا الدائم لدي الأمم المتحدة السفير ”رومان أويارزون مارشيسي“، إن “ الممثل السامي للأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح، كيم وون سو، أبلغ أعضاء المجلس بانتهاء عملية تدمير 98% من ترسانة الأسلحة الكيمائية السورية“.

وأضاف، مساء أمس الأربعاء، – في تصريحات للصحفيين عقب انتهاء جلسة مغلقة  لمجلس الأمن حول تنفيذ القرار رقم 2118 والمتعلق بتدمير الأسلحة الكيمائية في سوريا- أن ”كيم وون سو أبلغنا بأن عملية تفكيك الأسلحة الكيمائية في سوريا علي وشك الانتهاء بنجاح، وأنه تمت ازالتها بنسبة 98%“.

السفير الأسباني –والذي تتولي بلاده الرئاسة الدورية لأعمال مجلس الأمن الشهر الجاري- قال أيضا إن “ إن الجهود ستتركز الآن علي تحديد المتورطين في استخدام الأسلحة الكيمائية، وخاصة غاز الكلورين“.

وعقد مجلس الأمن الدولي، عصر أمس، جلسة مشاورات مغلقة للنظر في التقرير الشهري الخاص بتنفيذ قرار المجلس السابق رقم 2118 ، والذي قضي بالتحقق من عملية تدمير الأسلحة الكيميائية في سوريا .

وأشار رئيس المجلس في تصريحاته للصحفيين أن التقرير الذي أستعرضه الممثل السامي للأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح في جلسة مجلس الأمن المغلقة، أمس، تحدث عن إنشاء المجلس ومنظمة حظر الأسلحة الكيمائية  لجنة من 3 خبراء، برئاسة نائب الممثل السامي لشئون نزع السلاح السيدة، فيرجينا غامبا، وذلك بهدف تحديد المسؤولين عن استخدام  هذه الأسلحة ضد المدنيين في سوريا.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي اعتمد  بالإجماع مشروع قرار  أمريكي، في أغسطس /آب الماضي الماضي، قضي بتشكيل فريق من المحققين الدوليين لتحديد المسؤول عن الهجمات بغازات سامة في سوريا.

وفي أوئل شهر سبتمبر/ايلول الماضي، وافق أعضاء  المجلس علي تشكيل اللجنة، باقتراح من الأمين العام للأمم المتحدة، وتولت رئاستها نائبة الممثل السامي لنزع السلاح ”فيرجينا غامبا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com