الحكومة الجزائرية تقاضي فضائية بسبب حوار مع ”متطرف“

الحكومة الجزائرية تقاضي فضائية بسبب حوار مع ”متطرف“

المصدر: الجزائر- من جلال مناد

أعلن وزير الإعلام الجزائري حميد غرين، أن دائرته الوزارية حركت دعوى قضائية ضد فضائية ”الوطن“ على إثر حوار أجرته مع ”متطرف“.

وقال غرين في مؤتمر صحافي عقده في الجزائر العاصمة، اليوم الأربعاء، إن ”أمير الجيش الإسلامي للإنقاذ سابقاً، مدني مزراق، أدلى خلال الحوار بتصريحات خطيرة أساء فيها للدولة“. ومنع الوزير صحافي قناة ”الوطن“ من الحديث خلال المؤتمر.

في المقابل، قال مالك القناة، جعفر شلي، في تصريح لشبكة ”إرم“ الإخبارية، إنه ”تابع باستغراب شديد تفاعلات القضية“، مؤكداً أن ”الهدف من بث الحوار هو تقديم خدمة عمومية هادفة بعيداً عن الإثارة، بينما منابر إعلامية أخرى سبق لها استضافة مدني مزراق دون أن يثار حولها ما أثير حول قناة الوطن“.

وأضاف شلي وهو رجل أعمال معروف في الجزائر، أنه ”كان يتمنى أن تسوى القضية بأسلوب ودي مثلما لمسته في لقائي بمصالح الوزارة، لكن إذا قرر الوزير اللجوء إلى القضاء فأنا أثق في العدالة وستكون لنا الكلمة في الدفاع عن أنفسنا“.

وأثار الوزير غرين خلال المؤتمر مسألة عمل القنوات الفضائية في البلاد، واصفاً غالبيتها بأنها ”غير شرعية وتمارس عملها بطريقة غير قانونية“، حيث ينظر القانون الجزائري للقنوات التلفزيونية على أنها مجرد مكاتب تابعة لمؤسسات إعلامية أجنبية.

وقال غرين إن ”السلطات قررت الحسم في مصير المؤسسات الناشطة في فضاء السمعي البصري في غضون الأيام المقبلة في مسعى لتنظيم هذا القطاع الذي يعج بعشرات الفضائيات غير الشرعية“.

وفي سياق منفصل، دافع الوزير عن ”حياة كريمة“ للصحافيين، مندداً ”بسلوكات مديري صحف تقتات من الوكالة الحكومية للإشهار العام بمئات الملايين مقابل أجور متدنية للموظفين“، الذين دعاهم إلى ”الدفاع عن أنفسهم ومقاضاة الناشرين الذين يهضمون حقوقهم“.

وتعهد الوزير ”بمضي الحكومة في مشروع عصرنة قطاع الإعلام والاتصال بما يخدم مقتضيات السوق وتطور القطاع وتحسين مناخ حرية التعبير والممارسة الصحافية في الجزائر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com