أخبار

العاهل الأردني: لدينا خياراتنا لمواجهة انتهاكات إسرائيل
تاريخ النشر: 07 أكتوبر 2015 18:59 GMT
تاريخ التحديث: 07 أكتوبر 2015 19:00 GMT

العاهل الأردني: لدينا خياراتنا لمواجهة انتهاكات إسرائيل

الملك عبد الله الثاني يؤكد على ضرورة توحيد الجهود لبناء استراتيجية دولية ضد الإرهاب، ومواجهة ظاهرة الكراهية المتصاعدة ضد المسلمين.

+A -A

عمان- قال العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، إن بلاده لديها ”خيارات دبلوماسية وقانونية“ للتصدي للانتهاكات الإسرائيلية في القدس والمسجد الأقصى، في حال استمرارها.

وأضاف الملك عبد الله خلال خلال لقائه وفد ”مجلس حكماء المسلمين“، اليوم الأربعاء، ”إننا نقوم بواجبنا تجاه القدس بكل الوسائل المتاحة، ولن تثنينا مشاكل المنطقة وأزماتها عن القيام بذلك“.

وتشهد الضفة الغربية ومدينة القدس، توتراً متصاعداً بين القوات الإسرائيلية والمستوطنين من جهة، والفلسطينيين من جهة أخرى، إثر استمرار مستوطنين إسرائيليين باقتحام المسجد الأقصى منذ منتصف أيلول/ سبتمير الماضي.

من جانب آخر، أكد الملك أن ”التحديات التي تواجه الشرق الأوسط اليوم هي تحديات دولية، تستوجب العمل على المستوى الأمني والعسكري والاقتصادي لمواجهتها“، لافتاً إلى ضرورة توحيد الجهود لبناء استراتيجية دولية ضد الإرهاب والتطرف، وحماية الدين الإسلامي الحنيف، ومواجهة ظاهرة الكراهية المتصاعدة ضد الإسلام والمسلمين“ بحسب ما بثته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية.

ويضم مجلس حكماء المسلمين، مجموعة من علماء الأمة الإسلامية، وهو هيئة دولية مستقلة تأسست عام 2014، يسعى للوصول إلى ”مجتمعات آمنة توقر العلم والعلماء، وترسخ قيم الحوار والتسامح واحترام الآخر“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك