الجيش الحر يدمر 15 آلية لجيش الأسد في ريف حماة

الجيش الحر يدمر 15 آلية لجيش الأسد في ريف حماة

حماة ـ تمكنت فصائل الجيش السوري الحر، اليوم الأربعاء، من تدمير وإعطاب أكثر من 15 آلية باستخدام سلاح التاو المضاد للدروع، خلال تصديها لهجوم بري شنه نظام الأسد بإسناد جوي روسي.

 وأفادت المكاتب الإعلامية لفصائل الجيش الحر في المنطقة،  أنه ”من بين الآليات المدمرة 4 دبابات و4 ناقلات جند ومدافع 57 مم ورشاشات ثقيلة“، مضيفة أن فصائل الجيش الحر اغتنمت دبابتين خلال تصديها للهجوم.

وقال الملازم أبو علي وهو رامي أسلحة مضادة للدروع في لواء صقور الجبل، إن ”سلاح التاو كان له دور كبير في إيقاف تقدم آليات النظام وتدميرها بفعل القدرة التفجيرية العالية التي يسببها لدى إصابته بالآليات الثقيلة، ما يمكّنه من صهر المعدن الذي يغلف تلك الآليات“.

وأوضح أبو علي الملقب بقناص الدبابات، أن ”مدى قذيفة التاو يبلغ 4 كيلو مترات، ويحقق نسبة إصابة تكاد تكون محققة، لافتًا أن الدبابة التي يصيبها التاو تخرج عن الخدمة ولا يمكن إصلاحها وإعادة استخدامها في المعارك مرة أخرى“.

واستلمت فصائل تابعة للجيش الحر صواريخ التاو الأمريكية، منتصف عام 2013 وتم استخدامها بعد إخضاع عناصر من تلك الفصائل لتدريبات خارج سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com