”إيغاد“ تتحرك لوقف قرار تقسيم جنوب السودان

”إيغاد“ تتحرك لوقف قرار تقسيم جنوب السودان

أديس بابا-تجري الهيئة الحكومية لتنمية شرق أفريقيا (إيغاد) اتصالات مكثفة بشأن القرار المفاجئ الذي أصدره رئيس جنوب السودان، سلفا كير ميارديت، بزيادة عدد الولايات لـ10 إلى 28 ولاية ، وهو ما يتناقض مع اتفاقية السلام الموقعة بين الحكومة والمعارضة المسلحة، التي تستند على وجود 10 ولايات.

وكشف

وأصدر رئيس دولة جنوب السودان، سلفا كير ميارديت، مرسوما جمهوريا، الجمعة الماضي، يقضي بتقسيم جنوب السودان إلى 28 ولاية بدلا من عشر ولايات، في خطوة مفاجئة لم تكن متوقعة.

وتوقع المصدر (طلب عدم ذكر اسمه) أن تنجح مساعي ”إيغاد“ في ثني ”سلفا كير“ عن قراره، مشيرا أن الهيئة الافريقية تعمل على الإسراع في تنفيذ الإجراءات المساعدة لتشكيل الحكومة الانتقالية في جنوب السودان.

وقال إن الخطوة التي أقدم عليها ”سلفا كير“ تهدد بانهيار اتفاقية السلام الموقعة بين الحكومة والمعارضة.

وفي ذات السياق دعت ”الترويكا“ المشكلة من الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج ، ”سلفا كير“ إلى تأجيل قراره القاضي بجعل 28 ولاية في جنوب السودان، بحسب بيان مشترك أصدرته الترويكا، اليوم.

وحث البيان ”سلفاكير“ على تأجيل تنفيذ إعلان زيادة الولايات الجنوبية لحين تشكيل الحكومة الانتقالية، وإجراء حوار دستوري وطني.

وأوضح البيان أن اتفاقية السلام الموقعة بين الحكومة المعارضة المسلحة، تستند بوضوح إلى أن عدد الولايات الـ 10 الحالية، وأي قرار أحادي الجانب من قبل الطرفين يعد انتهاكا واضحا للاتفاقية.

وكان الاتحاد الأوربي قد طالب أمس الثلاثاء رئيس جنوب السودان بتعليق القرار محذرا من عواقب وخيمة يحدثها القرار، ودعا في بيانه إلى تأجيل القرار حتى عملية صياغة الدستور من قبل الحكومة الانتقالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com