روسيا تسعى لضم مصر والأردن لتحالفها الجديد

روسيا تسعى لضم مصر والأردن لتحالفها الجديد

بغداد – كشفت مصادر عراقية، الأربعاء، أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما طلب من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، عدم الموافقة على طلب روسيا شن غارات جوية داخل بلاده، معتبراً أنها تؤثر على فاعلية التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد داعش في العراق وسوريا.

ونقلت صحيفة ”الحياة“ اللندنية الأربعاء، عن المصادر العراقية قولها إن ”الولايات المتحدة أوصلت رسائل عدة إلى رئيس الوزراء حيدر العبادي ، تنصحه بعدم الموافقة على تنفيذ غارات جوية روسية داخل العراق لأنها ستؤثر في الغارات التي يشنها التحالف الدولي“.

ونقلت صحيفة ”الحياة“ اللندنية الأربعاء، عن المصادر العراقية قولها إن ”الولايات المتحدة أوصلت رسائل عدة إلى رئيس الوزراء حيدر العبادي ، تنصحه بعدم الموافقة على تنفيذ غارات جوية روسية داخل العراق لأنها ستؤثر في الغارات التي يشنها التحالف الدولي“.

ولفتت المصادر إلى أن ”عسكريين أمريكيين أوضحوا فنياً صعوبة تنفيذ التحالف غارات متزامنة مع الغارات الروسية، خصوصاً في غياب التنسيق بين الطرفين“، مشيرة إلى أن ”العسكريين الأمريكيين الموجودين في مركز التنسيق الأمني في بغداد، أكدوا أن غارات التحالف ستستمر في حال تنفيذ غارات روسية ولكن لن تكون بالفعالية ذاتها وسيقل عددها“.

وأكدت المصادر وجود وفد عسكري عراقي في موسكو، منذ أيام للبحث في التحالف الجديد، وأشار إلى أن ”روسيا أبلغت أطراف التحالف إمكان توسيعه ليشمل الأردن ومصر“.

وقال مكتب العبادي، في 30 ايلول الماضي إن الاتفاق الرباعي بين العراق وسوريا وروسيا وايران هو خلية للتنسيق الاستخباري وتشارك المعلومة، مشيراً إلى إنه ليس تحالفا عسكريا أو مركز عمليات عسكرية على الأرض.

وكانت روسيا حليفة الرئيس السوري قد بدأت في تنفيذ ضربات جوية في سوريا الأسبوع الماضي وتقول إنها تستهدف تنظيم الدولة الإسلامية.

لكن مقاتلن على الأرض ودولا غربية قالوا إن الحملة الروسية تركز بشكل رئيسي على جماعات معارضة أخرى وتهدف لدعم الأسد بدلا من محاربة التنظيم المتشدد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة