قصف حوثي على تعز يخلف 4 قتلى و22 جريحاً

قصف حوثي على تعز يخلف 4 قتلى و22 جريحاً

صنعاء- قُتل أربعة مدنيين وأُصيب 22 آخرون في قصف شنه الحوثيون وأتباع الرئيس اليمني السابق علي صالح، على الأحياء السكنية في محافظة تعز جنوب صنعاء، حسب مصدر طبي محلي.

وقال المصدر في تصريح صحافي، اليوم الثلاثاء، إن من بين الجرحى أطفال ونساء، موضحاً أن معظم حالات الجرحى خطرة.

في سياق متصل، ذكرت مصادر من المقاومة الشعبية، أن ”18 مسلحاً من الحوثيين وقوات صالح قتلوا وجُرح 31 آخرون جراء القصف الجوي الذي شنه طيران التحالف العربي على مواقع لهم.

واستهدف القصف منزل صالح والقصر الجمهوري ومنطقة ميلات الضباب غرب المدينة، وأحد المباني في المطار القديم، كما استهدف تجمعاً للحوثيين وقوات صالح في جبل الأبراج في مديرية الشريجية جنوب شرق تعز.

وأضافت المصادر أن الحوثيين وأتباع صالح ”فجروا منزل أحد أفراد المقاومة في منقطة قريش في حي الجحملية، كما واصلوا قصف الأحياء السكنية بشكل عنيف وعشوائي“.

وتابعت أن ”مواجهات عنيفة اندلعت بين المقاومة والحوثيين المسنودين بقوات صالح في عدة جبهات من بينها الخمسين والزنقل والجحمليه، ما أسفر عن مقتل إثنين من المقاومة وجرح 13 آخرين“.

وتشهد محافظة تعز مواجهات عنيفة بين الطرفين منذ حوالي ستة أشهر، ولا تزال مستمرة حتى اليوم وسط حصار خانق يفرضه الحوثيون وقوات صالح على المدينة من جميع الاتجاهات أدى إلى تفاقم الأوضاع الانسانية فيها بشكل كبير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com