اتفاق سوداني أمريكي على خطوات للتطبيع الكامل

اتفاق سوداني أمريكي على خطوات للتطبيع الكامل

المصدر: الخرطوم- من ناجي موسى

أبدى وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، تفاؤله بمستقبل علاقات بلاده مع الولايات المتحدة الأمريكية، لافتا إلى أنه اتفق مع نظيره جون كيري على أن يمضي اتفاق خارطة الطريق وفق خطوات متفق عليها وصولا للتطبيع الكامل لعلاقات البلدين.

وقال غندور، الثلاثاء، لدى عودته للبلاد بعد زيارة إلى الولايات المتحدةومشاركته في أعمال قمة التنمية المستدامة إنه ”ينظر إلى علاقات الخرطوم بواشنطن ما بين التفاؤل والتشاؤم“ مضيفا أن ”التفاؤل يؤدي إلى أقوال وأفعال إيجابية لذلك أحرص على التفاؤل دائما“.

وأشار إلى أن لقاءه مع كيري دار فيه نقاش مستفيض حول علاقات البلدين وكيفية العبور إلى علاقات طبيعية وأهمية رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب ورفع العقوبات الاقتصادية على البلاد.

وأوضح غندور أن اللقاء جاء متابعة للاجتماع الذي عقد في الخرطوم مؤخراً مع الوفد الأمريكي برئاسة مبعوث الرئيس أوباما، وأضاف“ تم الاتفاق على أن نمضي بالاتفاق على خارطة طريق لكيفية الوصول للتطبيع الكامل للعلاقات وفقاً لخطوات متفق عليها“.

وأعلن عن اتفاق مع كيري بهذا الخصوص كما ستتواصل السفارة السودانية بواشنطن مع مساعدة وزير الخارجية الأمريكية للشؤون الأفريقية.

وقال غندور إن قضية خروج قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي في دارفور ”اليوناميد“ هي قضية سيادية، مضيفا أنه ”لدينا تعاون مع الأمم المتحدة ولسنا في مواجهة معها“.

وبين أن الخطوة المقبلة لاستراتيجية الخروج ستبدأ من حيث انتهت اللجنة السابقة.

وفيما يخص اجتماعات مجلس حقوق الإنسان في جنيف، أشار غندور إلى الاستهداف والمحاولات لإرجاع السودان للبند الرابع ممتدحا دور مندوبي وزارته بالنجاح في الابقاء على البند العاشر بتحسينات على القرار السابق.

وأضاف وزير الخارجية السوداني: ”هذا القرار لا نفرح به ولا نحتفي به لأننا نؤمن بأن السودان يستحق أفضل من ذلك، ولأن سجل حقوق الإنسان في السودان أفضل من كثير من بلدان كثيرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com