الحكومة اليمنية تعلن حالة الاستنفار القصوى – إرم نيوز‬‎

الحكومة اليمنية تعلن حالة الاستنفار القصوى

الحكومة اليمنية تعلن حالة الاستنفار القصوى
عدن – تعقد الحكومة اليمنية الشرعية، برئاسة خالد بحاح، التي تتخذ من عدن جنوبي اليمن مقراً لها، اجتماعاً طارئاً، اليوم الثلاثاء، لمناقشة الأحداث الطارئة، بما فيها الهجوم الصاروخي، الذي تعرض له فندق القصر، ”مقر“ إقامة الحكومة.

وذكر المتحدث باسم الحكومة اليمنية، راجح بادي، إن الحكومة بكافة وزرائها المتواجدين في عدن، ستعقد اجتماعاً طارئاً، تهدف من خلاله الوقوف على الحالة الأمنية، عقب تعرّض مقر إقامة الحكومة اليمنية، ومقر القيادة العسكرية الإمارتية لهجوم صاروخي فجر اليوم.

وعززت قوات التحالف من وجودها في المساحة المحيطة بالفندق، وفرضت طوقاً أمنياً حول المكان، ومنعت السيارات من المرور عبرالطريق الواصل بين مدينتي المنصورة والبريقة، فيما حلق الطيران الحربي بكثافة على سماء عدن، وظلت طائرات الأباتشي تحلق لفترة نصف ساعة فوق الفندق.

وكانت الحكومة اليمنية الشرعية برئاسة بحاح، قد أعلنت عقب الهجوم الصاروخي، الذي تعرضت له، حالة استنفار قصوى، وشوهدت الدبابات والمدرعات، وهي تحيط بأسوار الفندق.

وقال بادي، إن الحكومة ستواصل عملها من عدن، رغم استهداف مقر إقامتها في فندق القصر، وأن حادثة الاستهداف هذه لن تحول دون ممارسة الحكومة مهامها في كل المحافظات التي تم تحريرها.

وكان الهجوم الصاروخي، الذي تعرض له فندق القصر، أودى بحياة 15 جنديا من قوات التحالف العربي والمقاومة اليمنية في الهجوم الذي تعرضت له مدينة عدن صباح اليوم الثلاثاء، حسبما قالت  وكالة أنباء الإمارات (وام).

وقالت الوكالة: “أكدت مصادر مطلعة و شهود عيان أن عمليات المليشيات الحوثية و قوات المخلوع صالح الإجرامية التي استهدفت مقر الحكومة اليمنية اليوم وعددا من المقار العسكرية أدت إلى استشهاد 15 من قوات التحالف العربي والمقاومة اليمنية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com