داعش يعدم صحفيًا رميًا بالرصاص في الموصل

داعش يعدم صحفيًا رميًا بالرصاص في الموصل

المصدر: بغداد- من أحمد الساعدي

نفذ تنظيم ”داعش“، حكم الإعدام على الصحفي العراقي مروان يونس، رميًا بالرصاص في محافظة الموصل التي تخضع لسيطرة التنظيم منذ حزيران العام الماضي بعد انهيار القوات العراقية.

وذكر بيان لمرصد الحريات الصحفية في العراق، في بيان له، أن داعش أعدم الصحفي في قناة سما الموصل الفضائية مروان يونس بالرصاص بعد أن احتجزه لأكثر من تسعة أشهر في سجن سري، وقد بدت آثار الرصاص في رأسه بعد تسليم جثته إلى ذويه ومنعهم من تلقي العزاء به.

وقال ممثل المرصد العراقي في الموصل دانيال قاسم، ”إن المتشددين اعتقلوا مروان يونس الذي يعمل لحساب قناة سما الموصل قبل أشهر عدة من منزله في شمال المدينة، ونقلوه إلى سجن سري في منطقة القيارة الخاضعة لسيطرة عناصر التنظيم، لكن التنظيم قام بتسليم جثته إلى ذويه ومنعهم من إقامة مراسيم عزاء، وهي محرمة وفق شريعة التنظيم على أية حال“.

وأوضح قاسم أن ”يونس يعمل مراسلا لحساب القناة ويبلغ من العمر 36 عاما، لكنه اعتقل وسجن وجرى التحقيق معه لعدة أشهر، وقد أصدرت المحكمة الشرعية في ناحية القيارة حكما بالقتل عليه“، مشيراً إلى أن عناصر آخرين قاموا بمداهمة منزله ومصادرة أوراق خاصة بعمله الصحفي، وتشددت في توجيه التوبيخ والوعيد لأسرته في حال أثارت موضوع القتل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com