اليمن.. محافظ أبين يتهم جهات برلمانية بمحاولة اغتياله – إرم نيوز‬‎

اليمن.. محافظ أبين يتهم جهات برلمانية بمحاولة اغتياله

اليمن.. محافظ أبين يتهم جهات برلمانية بمحاولة اغتياله

المصدر: زنجبار – خاص

تعرض محافظ محافظة أبين، جنوبي اليمن، الخضر السعيدي، اليوم الأحد، لمحاولة اغتيال قال إنها ”مدبرة من قبل اللجان الشعبية وجهات عليا في مجلس النواب اليمني“، أثناء تدشينه توزيع المساعدات الإغاثية المقدمة من مركز الملك سلمان بعاصمة المحافظة زنجبار.

واعترض مسلحون المحافظ السعيدي عند محاولته تدشين توزيع الإغاثات عقب تدشينه عودة عمل السلطات المحلية في المحافظة في المجمّع الحكومي القديم بعد تعرّض المجمع الجديد لأضرار كبيرة طالته أثناء الحرب الأخيرة مع الحوثيين وقوات المخلوع علي عبدالله صالح.

وقال المحافظ الخضر السعيدي، في حديث خاص لـ“شبكة إرم“، إن ”محاولة اغتياله السابعة لن تثنيه مطلقا عن مواصلة عمله ودوره مع جميع المدراء الشرفاء الوطنيين المخلصين، من النهوض بالمحافظة مجددا، بعد الحربين التي خاضتهما، خلال العام 2011م، ضد تنظيم القاعدة، والعام 2015 ضد مليشيات الحوثيين وقوات صالح“.

وأشار إلى أن ”محاولة الاغتيال التي تعرض لها في الأحد في زنجبار، نفّذتها عناصر من مليشيات اللجان الشعبية في المحافظة، وهم مجموعة من خفافيش الظلام، لا يريدون الاستقرار أبدا للمحافظة، وشاركت فيها عربات عسكرية تتبع نجل أحد القيادات العليا في مجلس النواب اليمني، إلى جانب عدد من أفراد تنظيم القاعدة“.

مضيفا :“هؤلاء لا يريدون دولة نظام وقانون، وهم يعرفون أننا لا نريد دولة عصابات ومليشيات، ولدينا معلومات إن هذه العملية يُعد لها من الأمس، وعلى الرغم من ذلك حاولنا مواصلة عملينا، لأننا لا زلنا مصرين على أن نفرض دولة نظام وقانون نتحدى فيها أي تواجد للمليشيات“.

وأكد السعيدي أن هذه المحاولة تعدّ هي السابعة من نوعها بعد أن ”تعرّضت لمحاولة لأربع محاولات اغتيال أثناء الحرب التي شهدتها مناطق الجنوب خلال الأشهر الماضية، ومحاولة خامسة عقب تحرير أبين مباشرة، فيما كانت السادسة أثناء المواجهات المحتدمة في منطقة مكيراس، والمحاولة السابعة اليوم أثناء تدشين توزيع المساعدات من مركز الملك سلمان“.

كما لفت إلى أن ”المساعدات التي تقدمها قوات التحالف ومركز الملك سلمان والأشقاء الإماراتيين كبيرة جدا وكفيلة بأن تنهض بالمحافظة إلى مصاف المدن المرموقة، لكن أمثال هؤلاء هم من يعقف حجر عثرة أمام المشاريع التنموية ويعرقل سير عجلتها“.

unnamed (1)

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com