قناة العاصمة الليبية تحمّل“ المؤتمر“ مسؤولية استغلال مقرها

البيان يؤكد أن المليشيات المسلحة حولت مبنى القناة إلى مقر أمني، بعد أن كانت تستخدمه لأكثر من عام كسجن سري تمارس فيه حجز المواطنين خارج القانون.

المصدر: إرم- من طرابلس

حمّلت إدارة قناة العاصمة، في بيان اطلعت إرم على نسخة منه، مسؤولية ما وصفته باستغلال مقرها من قبل مليشيات مسلحة تسيطر على مدينة طرابلس، المؤتمر المنتهية ولايته“ والحكومة التابعة له “ حكومة الإنقاذ “ كامل المسؤولية القانونية تجاه ما تعرض له مقرها بطرابلس.

وجاء في بيان القناة، وهي إحدى القنوات الخاصة التي ظهرت في ليبيا بعد 17 فبراير 2011، ومتوقفة عن البث منذ أكثر من عام، أنّ المليشيات المسلّحة المسيطرة على العاصمة الليبية طرابلس “ قامت بتحويل مبنى القناة إلى مقر أمني“.

وأشار البيان، أن هذه المليشيات كانت تستخدم المقر، منذ أكثر من عام كسجن سريّ تستخدمه لحجز وتعذيب المواطنين خارج الإطار الشرعي والقانوني والحقوقي، وتُمارس فيه أبشع صنوف التنكيل والتعذيب؛ حسب وصف البيان.

يذكر ان مقر القناة تعرض لأكثر من عملية اقتحام عندما كانت القناة تبث رسميّأ من طرابلس، وتم إيقاف البث لأكثر من مرة بسبب القصف الذي تعرض له مقرها، كما تم خطف وتهديد أغلب العاملين، وبعد توقف العمل فيها، تم نهب أغلب محتوياتها، وإتلاف أغلب الأدوات والمعدات .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com