لماذا لم يعد الرئيس اليمني إلى عدن؟

لماذا لم يعد الرئيس اليمني إلى عدن؟

جدة – قالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية ”سبأ“، إن الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، عاد اليوم الأحد، إلى مدينة جدة السعودية، قادماً من نيويورك، التي شارك فيها باجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتوقعت مصادر خاصة للأناضول، أن يمكث الرئيس هادي في المدينة السعودية الساحلية، وأن يمارس نائبه، خالد بحاح، مهامه من عدن، التي أُعلنت عاصمة مؤقتة لليمن في فبراير/ شباط الماضي.

وكان الرئيس اليمني ”عبدربه منصور هادي“ قد عاد إلى مدينة عدن في 22 أيلول/سبتمبر الماضي، بعد نحو ستة أشهر من مغادرته لليمن.

يذكر أن هادي غادر مدينة ”عدن“ إلى العاصمة السعودية، نهاية مارس/ آذار الماضي، عقب اجتياحها من قبل مسلحي جماعة ”أنصار الله“ (الحوثي)، والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق ”علي عبد الله صالح“.

وكان مصدر دبلوماسي خليجي مطلع توقع في حديث سابق لشبكة إرم الإخبارية أن تكون زيارة هادي قصيرة لعدن قائلا: “دول التحالف تريد لهادي أن يعود إلى صنعاء وليس عدن.”

وأوضح المصدر أن “عودة هادي الدائمة في هذا التوقيت قد تنقل إشارة خاطئة بأن معركة صنعاء قد تطول بعكس ما يخطط له التحالف”.

وذكر مصدر في الحكومة أن هادي سيقضي عطلة عيد الأضحى في عدن ثم يسافر جوا إلى نيويورك لإلقاء كلمة في الأمم المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com