برلماني ليبي: ”الحوار السياسي“ يخدم المؤتمر الوطني السابق

برلماني ليبي: ”الحوار السياسي“ يخدم المؤتمر الوطني السابق

المصدر: إرم- من عبدالعزيز الروَّاف

قال النائب في البرلمان الليبي، الدكتور يونس فنوش، إن صيغة الاتفاق التي تريد الأمم المتحدة فرضهاعلى ليبيا هي مجرد صيغة لتعويض بقايا المؤتمرالوطني ( البرلمان السابق بطرابلس ) ومن يتبعهم من “ ميليشيات فجر ليبيا الانقلابية الإرهابية “ عن السلطة التي فقدوها من خلال المسار الديمقراطي، حسب قوله.
وأضاف فنوش في تصريح خاص بـ“إرم“، أن هذا الأمر، يمكن هؤلاء من العودة للسلطة من جديد، ويمنحهم موقعا موازيا،إن لم يكن أعلى من موقع السلطة الشرعية وهي سلطة مجلس النواب.

وحمّل فنوش، مجلس النواب المسؤولية كاملة؛ لأنه حسب رأيه، يرى أن “ قبول البرلمان بالحوار، ثم الانخراط فيه، يدل على أنه مسلوب الإرادة، في مختلف مساراته“.

وأضاف: “ لم تكن اللجنة التي فوضها البرلمان للحوار باسمه أمينة على مواقفه وقراراته، حتى انتهى الأم رإلى هذه المسودة الأخيرة التي تعد انقلابا حقيقيا حتى على المسودة الرابعة التي تم التوقيع عليها، وضمنت استجابة تامة لكل شروط ومطالب بقاياالمؤتمرالوطني“.

وأكد فنوش بأنه “ خارج أي اتفاق أو حكومة تنشأ من هذاالحوار، مكررا أسفه على موقف مجلس النواب الذي أثبت بأنه غير مدرك لحقيقة الوضع وخطورته“. وعلل رأيه هذا بأنه “ لم يبق على نهاية ولاية البرلمان سوى أقل من عشرين يوما، ولم يتمكن بعد من إقرار أية خارطة طريق لما بعد انتهاء فترة البرلمان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com