أخبار

تغريم صحفية لبنانية بتهمة "ازدراء المحكمة" في قضية الحريري
تاريخ النشر: 28 سبتمبر 2015 16:54 GMT
تاريخ التحديث: 28 سبتمبر 2015 17:07 GMT

تغريم صحفية لبنانية بتهمة "ازدراء المحكمة" في قضية الحريري

كرمى خياط تعتبر أن الحكم هو هجوم على حرية الصحافة ومحاميها يشير إلى أنه لا حاجة لعقوبة منفصلة.

+A -A

لاهاي- قضت المحكمة الدولية في لاهاي بغرامة على الصحفية اللبنانية كرمى خياط قدرها 10 آلاف يورو (11 ألف دولار)، الإثنين، بتهمة ازدراء المحكمة في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.

وقال قاضي المحكمة نيكولا ليتيري: ”أحكم على الآنسة كرمى محمد خياط بغرامة عشرة آلاف يورو تدفع بحلول 30 من أكتوبر 2015.“

وأدينت خياط قبل عشرة أيام بعدم الإمتثال لأمر المحكمة بحذف لقاءات فيديو من على شبكة الإنترنت من شأنها كشف هوية شهود في القضية التي يحاكم فيها خمسة أشخاص مشتبه بهم في التفجير الذي وقع العام 2005 وأودى بحياة الحريري و21 آخرين.

وبُرئت الصحفية اللبنانية من التهمة الأكثر خطورة المتعلقة بكشف هوية الشهود، لكن مدعين طالبوا رغم ذلك بمعاقبتها بالسجن عاما واحدا.

وجادل كريم خان، محامي كرمى خياط، بشأن العقوبة وقال إنه ”فيما يتعلق بظروف هذه القضية وطالما أنه لم يتعرض أحد لأذى فإن الثقة لم تُقَوض والبث لم يكن بغرض إجرامي في جوهره وإن الإدانة ترسل ما يكفي من الإشارات وليس هناك حاجة لعقوبة منفصلة“.

ووصفت خياط إدانتها بأنها هجوم على حرية الصحافة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك