17 قتيلا في خرق لوقف إطلاق النار شمال غرب سوريا

17 قتيلا في خرق لوقف إطلاق النار شمال غرب سوريا

بيروت – أعلن المرصد السوري لحقوق الانسان، أن اتفاقا لوقف اطلاق النار في شمال غرب سوريا، أبرم منذ أسبوع يبدو صامدا اليوم الأحد بعد انتهاكه لأول مرة أثناء الليل.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن المقاتلين قصفوا الفوعة ليلا. وأضاف أنه خلال الهجوم على حمص أمس السبت، قتل صاروخ أطلق على حي سكني تسيطر عليه المعارضة 17 شخصا على الأقل بينهم أربعة أطفال.

وكان بيان بث على الانترنت، ونسب إلى تحالف جيش الفتح، قال إن مقاتلي المعارضة قصفوا بلدة الفوعة الشيعية ردا على هجمات القوات الحكومية على مناطق قريبة وعلى مدينة حمص إلى الجنوب.

وألقى المقاتلون باللوم على قوات الحكومة في انتهاك وقف اطلاق النار.

ووفقا لاتفاق وقف اطلاق النار الذي تدعمه إيران وتركيا، وافق الجانبان على وقف الاعتداءات في بلدتي الفوعة وكفريا الشيعيتين بمحافظة إدلب في شمال غرب البلاد، ومدينة الزبداني قرب الحدود اللبنانية لمدة تصل إلى ستة شهور.

وخلال هذه الفترة ينسحب مقاتلو المعارضة من مدينة الزبداني، حيث تحاصرهم قوات موالية للحكومة. وفي المقابل سيجري إجلاء المدنيين من بلدتي الفوعة وكفريا الواقعتين تحت حصار مقاتلي المعارضة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com