التحالف والمقاومة يحشدان قواتهما لاستكمال السيطرة على مأرب

التحالف والمقاومة يحشدان قواتهما لاستكمال السيطرة على مأرب

مأرب- يحشد التحالف العربي والقوات اليمنية المساندة للشرعية، قوات كبيرة في وسط البلاد لاستعادة مديريتي بيحان وحريب، واستكمال السيطرة على مأرب.

وقالت مصادر يمنية إن ”استعدادات عسكرية كبيرة يجريها التحالف والجيش الوطني والمقاومة لاستعادة مديريتي بيحان وحريب واستكمال السيطرة على مأرب“.

وأضافت أنه ”يجرى حشد قوات كبيرة في صحراء بيحان وحريب جنوب مأرب استعداداً لاقتحام تلك المديريات“، مشيرة إلى أن ”مواقع المليشيات في هذه المناطق تتعرض لضربات جوية تمهيدية كثيفة من طائرات التحالف“.

وأكدت أن طائرات التحالف ”استهدفت تعزيزات عسكرية ضخمة دفعت بها ميليشيات (الرئيس السابق علي عبد الله) صالح باتجاه مأرب عبر منطقتي خولان وفرضة نهم، بينها منصات إطلاق صواريخ كاتيوشا ومدفعية ثقيلة، ما أدى إلى تدمير ثلاث دبابات، وأربعة مدافع بي إم بي“.

ويأتي ذلك في وقت تمكنت فيه قوات التحالف والجيش الوطني والمقاومة من السيطرة على تبة الدفاع، وأسر عشرات الحوثيين، وتدمير أعداد كبيرة من آلياتهم ومعداتهم بعد معارك عنيفة دارت في محيط التبة.

كما شهدت مناطق ”الجفينة“ و“الدشوش“ اشتباكات عنيفة، وسيطرت المقاومة بإسناد من قوات التحالف على أول نقطة تابعة لمعسكر كوفل في منطقة صرواح، في حين نفذت مقاتلات الأباتشي عدة غارات على مواقع المعسكر حيث قصفتها بأكثر من 15 صاروخاً.

وفي صنعاء، قصفت طائرات التحالف معسكر الشرطة العسكرية، ومقر الفرقة الأولى مدرع، ومعسكر الحفا في جبل نقم، في حين ارتكبت ميلشيا الحوثي وصالح مجازر جديدة ضد المدنيين في تعز، حيث سقط صاروخ كاتيوشا بالقرب من بريد النسيرة قتل خلالها عدد من المدنيين بينهم أطفال، حسب ”العربية نت“.

كما استهدفت مليشيا الحوثي وصالح حي الضبوعة في التحرير بقذائف صاروخية، ما أدى إلى مقتل نحو سبعة مدنيين وجرح العشرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com