الأردنيون ينتظرون تصعيداً ضد إسرائيل بعد انتهاء مهلة الملك

الأردنيون ينتظرون تصعيداً ضد إسرائيل بعد انتهاء مهلة الملك

المصدر: عمّان- من سامي محاسنة

ينتظر الأردنيون تصعيداً سياسياً لوح به الملك عبد الله الثاني في تحركاته الأخيرة رداً على الحكومة الإسرائيلية واعتداءاتها على المسجد الاقصى.

وكان العاهل الأردني قال خلال لقائه بحشد شعبي من محافظة إربد شمال المملكة، الخميس الماضي، في معرض تعليقه على سؤال بشأن التحرك الأردني بخصوص الأقصى: ”سنتابع خلال 24 إلى 36 ساعه شو راح يصير“.

وعبر الملك حينها عن ”القلق والغضب الكبيرين في الأردن بسبب التصعيدات الإسرائيلية الأخيرة في القدس، خصوصا في المسجد الأقصى“، مشدداً على أن ”استمرار الاستفزازات الإسرائيلية سيؤثر على العلاقة بين الأردن وإسرائيل“، بحسب ما نقل عنه خلال اللقاء.

وأوضحت مصادر في وزارة الخارجية، أن ”التحرك الأردني سيتضمن التدرج في قرارات التصعيد لتصل حد سحب السفير الأردني لدى تل أبيب والموجود بالأصل في عمان منذ نحو أسبوعين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com