أخبار

انتحاريان يستهدفان القوات الكردية في رأس العين السورية
تاريخ النشر: 21 سبتمبر 2015 15:23 GMT
تاريخ التحديث: 21 سبتمبر 2015 15:23 GMT

انتحاريان يستهدفان القوات الكردية في رأس العين السورية

مقرات وحواجز "الأسايش" ووحدات حماية الشعب الكردية التابعتين لـ "حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي" تعرضت لعدد من التفجيرات الانتحارية.

+A -A

دمشق – سقط عدد من القتلى والجرحى في تفجيرين انتحاريين على حاجزين للجناح الأمني لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي ”الأسايش“ يوم الإثنين، بمدينة رأس العين شمال غرب الحسكة شرقي سوريا.

وأفادت مصادر محلية في مدينة ”رأس العين“ أن التفجير الأول وقع بواسطة دراجة نارية يقودها انتحاري، استهدفت حاجز ”الأسايش“ بالمدخل الجنوبي للمدينة، مخلفاً قتلى وجرحى وأضرار مادية، تبعه إطلاق رصاص كثيف في موقع التفجير لفتح الطريق لسيارات الإسعاف.

وأوضحت المصادر أن التفجير الثاني كان عبر سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدف حاجزاً آخراً لأسايش الحزب، على طريق مشرافة الواصل بين رأس العين ومدينة الحسكة، مشيرين إلى أن الطوق الأمني الذي فرضته قوات ”الأسايش“ على مكان التفجيرين حال دون معرفة عدد الضحايا فيهما.

يشار إلى أن مقرات وحواجز ”الأسايش“ ووحدات حماية الشعب الكردية التابعتين لـ ”حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي“ تعرضت لعدد من التفجيرات الانتحارية في مدينة الحسكة الأسبوع الفائت، أسفرت عن عشرات القتلى والجرحى، فيما تبنى تنظيم داعش تلك التفجيرات عبر صفحات موالية له.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك