مسيرة في بيروت لإحياء الذكرى 33 لمجزرة ”صبرا وشاتيلا“

مسيرة في بيروت لإحياء الذكرى 33 لمجزرة ”صبرا وشاتيلا“

بيروت- شارك العشرات من اللبنانيين والفلسطينيين، اليوم الأربعاء بمسيرة لإحياء الذكرى 33  للمجزرة التي راح ضحيتها آلاف من سكان مخيم ”صبرا وشاتيلا“ للاجئين الفلسطينيين في بيروت على أيدي مسلحين من أحزاب لبنانية وعناصر من الجيش الإسرائيلي خلال اجتياحه لبنان في العام 1982.

وتوجه المشاركون إلى المقبرة الجماعية حيث دفن شهداء المجزرة داخل مخيم ”صبرا وشاتيلا“ في العاصمة اللبنانية بيروت، حاملين الأعلام اللبنانية والفلسطينية واليافطات التي تطالب بمحاكمة ومحاسبة المسؤولين عن المجزرة، وتؤكد أن أحدا لن ينسى هذه المأساة.

وعلى وقع الأناشيد المناهضة لإسرائيل، شارك بالمسيرة عدد من أهالي الشهداء الذين سقطوا بالمجزرة، حاملين صور أبنائهم.

ووضع المشاركون أكاليل من الورد على النصب التذكاري لشهداء المجزرة.

منظمة ”ثابت“ لحق العودة أصدرت بيانا شددت فيه أن مجزرة ”صبرا وشاتيلا“ هي ”أبرز الشواهد على الإجرام الصهيوني في تاريخ اللجوء الفلسطيني إلى لبنان، والتي لا تزال ذكراها حاضرة في حياة اللاجئين الفلسطينيين وكل أحرار العالم الذين يتضامنون مع الشعب الفلسطيني وعلى وجه الخصوص الوفود الأوروبية المشاركة في إحياء الذكرى سنوياً تحت شعار لجنة كي لا ننسى“.

وشددت المنظمة أن ”مجزرة صبرا وشاتيلا من الجرائم التي لا تسقط بتقادم الزمن“، داعية السلطة الفلسطينية إلى ”تفعيل الدعوات القانونية وملاحقة مرتكبي المجزرة من قادة وجنود الاحتلال الصهيوني والمليشيات اللبنانية التي عاونتهم وكل من تثبت إدانته بالجريمة النكراء وسوقهم إلى محكمة الجنايات الدولية“.

وكانت عناصر حزبية لبنانية موالية لإسرائيل اقتحمت مخيم ”صبرا وشاتيلا“ للاجئين الفلسطينيين في 16سبتمبر/أيلول عام 1982 وشرعوا على مدى 3 أيام متتالية، بمعاونة من الجيش الإسرائيلي الذي كان يحتل قسما كبيرا من لبنان، بقتل عدد كبير من سكان المخيم بينهم أطفال ونساء مستخدمين أسلحة بيضاء ما أدى إلى مقتل حوالي 3 آلاف شخص من أصل 20 ألفا كانوا متواجدين في المخيم.

وتمكنت المنظمات الدولية والفصائل الفلسطينية من إحصاء أسماء 3 آلاف قتيل جراء المجزرة.

وتقدر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين عدد اللاجئين الفلسطينيين في لبنان المسجلين لديها بحوالي 460 ألفا منتشرين على 12 مخيما في مختلف المناطق اللبنانية التي بدأوا بالوصول إليها منذ العام 1948.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com