أنباء عن وصول 1000 من الحرس الثوري الإيراني لسوريا – إرم نيوز‬‎

أنباء عن وصول 1000 من الحرس الثوري الإيراني لسوريا

أنباء عن وصول 1000 من الحرس الثوري الإيراني لسوريا

القدس المحتلة- كشف موقع ”ديبكا“ التابعة لجهاز الاستخبارات الإسرائيلية، الجمعة، عن وصول نحو ألف عنصر من القوات البرية والمشاة وقوات النخبة التابعة للحرس الثوري الإيراني إلى سوريا هذا الأسبوع.

وأضاف أن ”القوات الروسية والإيرانية مشغولة بشكل كامل في توسيع وتجهيز قواعدها في غورين وجبلة“.

وأوضح الموقع نقلا عن مصادر عسكرية قولها إن ”هذه القوات الإيرانية انتقلت مباشرة إلى قاعدة غورين الجوية جنوب مرفأ اللاذقية، والتحقوا بمشاة البحرية الروس الذين وصلوا حديثا إلى مدينة جبلة الواقعة على مسافة 25 كيلومترا جنوبي محافظة اللاذقية.

ووفق مصادر في الموقع، فإن روسيا تعتزم إرسال شحنة من أنظمة الصواريخ المتطورة المضادة للطائرات من نوع ”إس-300“ لنشرها في جبلة بالقاعدة التي بناها الروس في اللاذقية لاستيعاب القوات الروسية.

وسيستخدم نظام ”إس 300“ لحماية القاعدة الإيرانية في غورين، حيث تم تحويل جبلة إلى محطة مزدحمة للجنود الروس الذين يصلون إلى سوريا من كتيبتي 810 و336 البحريتين.

 أشار التقرير الإسرائيلي إلى أن طائرات ”ميغ 31“ المعترضة تقف في قاعدة المزة الجوية في دمشق، وهي جاهزة لتقدم الغطاء الجوي للقوات الإيرانية والروسية.

وينوه التقرير إلى أنه في غرب سوريا تشق السفينة النووية الضخمة ”دمتري دونسكي تي كي 20“ البحر إلى المياه الإقليمية السورية ما جعل اللاذقية تتحول بسرعة إلى جيب قوي للقوات الروسية والإيرانية، وبإمكانها حماية الأسد والمسؤولين الكبار إن اضطروا لترك دمشق.

ورفضت المصادر العسكرية تحديد مهمة هذا الجيب، وقالت إنه ”من المبكر تحديد مهام هذا الجيب إن كان دفاعيا أو إن كانت القوات الروسية والإيرانية تنوي بعد الاستقرار أن تقاتل من خلاله الثوار السوريين وقوات تنظيم الدولة، التي تحقق مكاسب في الشمال السوري“.

وتابعت المصادر قولها أنه لا يوجد ما يؤشر على أن تكون القوات الإيرانية القادمة هدفها دعم الجيش السوري وعناصر حزب الله في معركتهم ضد مقاتلي المعارضة في الزبداني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com