السيستاني يدعو لتسريع وتيرة الإصلاحات في العراق

السيستاني يدعو لتسريع وتيرة الإصلاحات في العراق

بغداد- أشاد المرجع الأعلى للشيعة في العراق آية الله علي السيستاني اليوم الجمعة بالإصلاحات التي تنفذها الحكومة، لكنه دعا إلى تنفيذها بوتيرة أسرع محذرا من خروج هذه الإصلاحات عن مسارها.

وبعد احتجاجات في الشوارع ودعوات سابقة من السيستاني لاتخاذ إجراءات شجاعة نفذ رئيس الوزراء حيدر العبادي مجموعة من الإصلاحات التي تستهدف مكافحة الفساد وسوء الإدارة.

وفي أكبر إصلاح في نظام الحكم منذ الغزو الأمريكي قلص العبادي رواتب كبار المسؤولين وألغى العديد من المناصب الحكومية.

وأثني السيستاني على تحركات العبادي، لكنه حذر من أن مساعي الإصلاح لن تنجح ما لم يتم استبدال المسؤولين المستبعدين بآخرين على أساس الكفاءة.

وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي ممثل السيستاني في خطبة الجمعة : ”نأمل أن تكون الإجراءات الإصلاحية بوتيرة أسرع.. لا يكون ذلك إلا برعاية الضوابط المهنية في أي عملية استبدال بعيدا عن المحاصصة الحزبية أو الانتماء الطائفي أو المناطقي او العشائري.“

ومنذ الشهر الماضي أجرى العبادي إصلاحات جذرية ألغى بموجبها مناصب نواب رئيس الجمهورية الثلاثة وكذلك نواب رئيس الوزراء الثلاثة وعزل ثلث مجلس الوزراء وخفض مخصصات الأمن والامتيازات الأخرى الممنوحة للسياسيين.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع عزل العبادي 123 من وكلاء الوزراء ومديري العموم.

ودعا السيستاني أيضا لاتخاذ إجراءات صارمة لمراقبة إنفاق مبلغ خمسة تريليونات دينار عراقي (4.4 مليار دولار) يقرضها البنك المركزي العراقي للمصارف الزراعية والصناعية والعقارية في البلاد لعدم السماح ”لرؤوس الفساد وأصحاب الجشع والطمع من أن تمتد أيديهم إليها.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com