داعش: فرار المسلمين لأوروبا كبيرة من الكبائر – إرم نيوز‬‎

داعش: فرار المسلمين لأوروبا كبيرة من الكبائر

داعش: فرار المسلمين لأوروبا كبيرة من الكبائر

دبي – نشرت مجلة ”دابق“، التي يصدرها تنظيم ”داعش“، فتوى تفيد بأن المسلمين الفارين إلى أوروبا يرتكبون ”كبيرة من الكبائر“ ومعصية كبرى بتعريض أبنائهم لما وصفته بـ ”أجواء الإلحاد والفجور“.

وأوردت المجلة فيما نشرته: ”للأسف بعض السوريين والليبيين مستعدون للمخاطرة بحياة وأرواح أبنائهم والتضحية بكثيرين منهم خلال الرحلة المحفوفة بالمخاطر إلى أراضي ”الصليبيين“ المولعين بالحرب الذين يحكمهم قانون الالحاد والفجور“.

وذكرت أن ”غالبية الأسر الفارّة إلى أوروبا تجيء من مناطق تسيطر عليها قوات الرئيس السوري بشار الأسد أو من المناطق الكردية التي تحارب الدولة الإسلامية“، وفقاً للأناضول.

وأضافت: ”فلتعلموا أن ترك دار الاسلام إلى دار الكفر طوعاً كبيرة من الكبائر لأنه طريق يؤدي إلى الكفر وباب يتيح لأبنائنا وأحفادنا ترك الإسلام واعتناق المسيحية أو الإلحاد أو التحرر، مضيفة أن الهجرة إلى أراضي المسيحيين تعرض الأبناء والأحفاد إلى ”خطر الزنا والشذوذ والمخدرات والخمور“.

وختمت بالقول:“ إذا لم يسقطوا في المعصية سينسون العربية لغة القرآن التي كانت تحيط بهم في سوريا والعراق وليبيا وغيرها، مما يجعل العودة إلى الدين وتعاليمه أكثر صعوبة“.

وفر مئات الآلاف هذا العام من الحروب الدائرة في الشرق الأوسط، خاصة من مناطق يسيطر عليها مقاتلو تنظيم ”داعش“ أو يهددونها، وهم يعبرون البحر المتوسط إلى أوروبا في قوارب متهالكة كثيراً ما تغرق، مما أدى إلى مقتل المئات في واحدة من أكبر موجات الهجرة منذ الحرب العالمية الثانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com