تونس.. اكتشاف مخططات إرهابية تستهدف مواقع حيوية – إرم نيوز‬‎

تونس.. اكتشاف مخططات إرهابية تستهدف مواقع حيوية

تونس.. اكتشاف مخططات إرهابية تستهدف مواقع حيوية

المصدر: تونس- من محمد رجب

أفاد مصدر أمني رفيع المستوى بوزارة الداخلية التونسية، عن معلومات استخباراتية تؤكد اكتشاف مخططات إرهابية تتمثل في تفخيخ سيارات بمواقع من تونس العاصمة.

وكشف المصدر الأمني عن معلومات استخباراتية، لإذاعة ”شمس أف أم“، وردت على وزارة الداخلية منذ أسبوع تفيد ”باكتشاف مخططات لإرهابيين، لتنفيذ عمليات إرهابية تستعمل فيها السيارات المفخخة والأحزمة الناسفة خلال الأيام القادمة، في عدد من مناطق العاصمة كالقصبة (حيث يوجد مقر رئاسة الحكومة) ومقرات وزارات السياحة والتجارة ومؤسسات حيوية في شارع الحبيب بورقيبة وسط تونس العاصمة، ومرقد الزعيم النقابي فرحات حشاد في شارع باب بنات بتونس“.

وأكد نفس المصدر في تصريحه الإذاعي، أن وزارة الداخلية عملت على غلق شارع بورقيبة أمام حركة المرور، وبعض الشوارع القريبة كإجراء احتياطي لما يمكن أن يحصل، وخوفاً من إمكانية تسلّل سيارات مفخخة.

وشدّدت وزارة الداخلية عمليات التمشيط من خلال فرق مشتركة بين الأمن والجيش في نقاط هامة في العاصمة تونس.

ويأتي التحذير بعد شهرين من هجوم دموي نفذه مسلح على فندق بمنتجع سوسة.

وقتل خلال الهجوم 38 سائحا أجنبيا أغلبهم من البريطانيين. وتبنى الهجوم وهو الأسوأ في تاريخ تونس، تنظيم داعش. وأعلنت تونس حالة الطوارىء عقب الهجوم.

وقبل ذلك، في مارس/ آذار قتل مسلحان هذا العام أيضا 21 سائحا أجنبيا، في هجوم استهدف متحف باردو في تونس.

وأعلنت وزارة الداخلية، الأسبوع الماضي، غلق شارع الحبيب بورقيبة الرئيس بالعاصمة أمام حركة سير العربات دون أن تعطي أي أسباب لقرارها.

ولكن وكالة الأنباء الرسمية التونسية ”وات“ نقلت عن مسؤول بوزراة الداخلية، لم تذكر اسمه، قوله إن غلق شارع بورقيبة كان خشية تسلل سيارات وأشخاص مشبوهين.

وأضاف المسؤول ”هناك معلومات استخباراتية مؤكدة وردت الوزارة تفيد بوجود مخططات إرهابية لاستهداف مواقع حيوية وحساسة في تونس العاصمة باستخدام السيارات المفخخة والأحزمة الناسفة“.

وعززت قوات الامن والجيش إجراءاتها الأمنية منذ هجوم سوسة الأخير، واعتقلت مئات المتهمين في قضايا إرهابية.

وتواجه تونس منذ انتفاضة 2011 التي انهت حكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي تهديدا من جماعات إسلامية قتلت عشرات من قوات الأمن والجيش خصوصا على الحدود مع الجزائر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com