مصر .. مرشحو البرلمان بين بدلة الرقص وعسكري الدرك – إرم نيوز‬‎

مصر .. مرشحو البرلمان بين بدلة الرقص وعسكري الدرك

مصر .. مرشحو البرلمان بين بدلة الرقص وعسكري الدرك

المصدر: القاهرة- من صلاح شرابي

شهدت اجراءات الترشح لانتخابات مجلس النواب المقبلة في مصر، بعض المواقف التي وصفت بالطريفة في بلد يعتمد ”الطرفة “ كموروث اجتماعي وشعبي .
فمنذ أن فتح باب الترشح للانتخابات بالقاهرة، والمحافظات الثلاثاء الماضي حتى بدأت قصص المرشحين التي لا تخلو من الطرافة أحيانا بالتداول على المستوى الشعبي ، ابتداء من قصة بدلة الرقص وليس انتهاء بعسكري الدرك .
بدلة الرقص
تقدمت السيدة سعاد العربي، التي تعمل مدربة أصوات بدار الأوبرا المصرية، بأوراق ترشحها للبرلمان عن دائرة الخليفة بالقاهرة، وقالت إن برنامجها يعتمد على تشديد الرقابة على المصنفات الفنية، ومنع ظهور بدل الرقص المثيرة والأغاني الهابطة، لإمكانية ظهور الفن الراقي –بحسب قولها.
ولاقت هذه المرشحة انتقادات واسعة من قبل المتواجدين بساحة تقديم الأوراق، بمحكمة جنوب القاهرة، حيت اتهمها البعض بمحاربة الفن، رغم أنها تعمل بدار الأوبرا المصرية لكون الرقص الشرقي ببدل الرقص أحد أنواع الفن -بحسب رأيهم، وكذلك لوكنها لم تحصل على مؤهل عالي قبل الترشح، وتدرس الآن بالتعليم المفتوح .
عسكري الدرك..وبنها العسل
وفي القليوبية، أعلن أحمد عبدالرحمن فرج، أحد المرشحين بدائرة بنها، ترشحه لمجلس النواب، مشيراً إلى أن برنامجه الانتخابي يحمل مفاجآت، إلا أنه صرح بأن البرنامج يتضمن عودة ”عسكري الدرك“، وعودة ”الترام“ لمدينة بنها، وتغيير اسم مدينة بنها إلى ”بنها العسل“. الأمر الذي دعى البعض للتندر على أحد المرشحين القدامى الذي اكتسب صيتا واسعا في زمن مبارك بسبب دعوته أيضا لعودة “ عسكري الدرك “ .
يذكر أن لقب ”عسكري الدرك“ كان يطلق على ”الخفير“ الذي يسهر ليلاً في الشارع المصري ويجوب منطقة معينة في المساء من بعد العشاء وحتى صلاة الفجر، ليكشف اللصوص والبلطجية.
الشو الإعلامي
ويرى مراقبون أن بعض المترشحين للبرلمان المقبل يسعون للحصول على نوع من الشهرة أو “ الشو الإعلامي “ لجذب الإنتباه بعيدا عن أي أهداف سياسية أو خدماتية مبنية على برامج تلبي طموحات الشعب المصري .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com