”الجهاد الإسلامي“ تدعو لتأجيل عقد المجلس الوطني الفلسطيني

”الجهاد الإسلامي“ تدعو لتأجيل عقد المجلس الوطني الفلسطيني

غزة- دعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إلى تأجيل عقد دورة المجلس الوطني الفلسطيني المقررة يومي 14و 15 من الشهر الجاري.

وقالت الحركة، السبت، إن أمينها العام رمضان شلح طلب خلال لقائه عضو اللجنة المركزية لحركة ”فتح“ عزام الأحمد في القاهرة تأجيل خطوة عقد المجلس الوطني الفلسطيني.

وحسب بيان للحركة، دعا شلح إلى ضرورة عقد اجتماع موحد بين كافة الفصائل والقوى لإعادة ترتيب البيت الفلسطيني وحماية قضيته ومصالحة الوطنية والإسراع في عقد الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية.

واجتمع شلح بالأحمد في القاهرة، الجمعة، لبحث تطورات الوضع في الساحة الفلسطينية حيث أطلع الأحمد قيادة حركة الجهاد على الجهود المبذولة في هذا الإطار.

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس في 24  من أغسطس الماضي، استقالته من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير مع 9 آخرين من أعضائها في خطوة فسرها المراقبون ”أنها وسيلة لتبرير عقد اجتماع للمجلس الوطني حسبما ينص قانون منظمة التحرير“.

والمجلس الوطني هو بمثابة برلمان منظمة التحرير ويضم ممثلين عن الشعب الفلسطيني داخل وخارج فلسطين وتأسس العام 1948 ولم يعقد منذ العام 1996 أية دورة عادية كما أنه أعلى سلطة تمثل الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات.

ويضم المجلس، البالغ عدد أعضاءه 740 عضوا ممثلين عن الفصائل كافة باستثناء حركتي حماس والجهاد الإسلامي وأعضاء المجلس التشريعي وممثلين عن الاتحادات والنقابات ومستقلين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com