مظاهرة حاشدة وسط بيروت للمطالبة بانتخاب عون رئيساً للبنان

مظاهرة حاشدة وسط بيروت للمطالبة بانتخاب عون رئيساً للبنان

بيروت- شارك العديد من أنصار ”التيار الوطني الحر“ في لبنان، اليوم الجمعة، بمظاهرة في ساحة الشهداء، وسط بيروت، مطالبين بانتخاب زعيم التيار، ميشال عون، رئيساً جديداً للبلاد، ومنتقدين الحراك الشعبي الذي تشهده بيروت منذ أكثر من أسبوعين.

وتجمع المتظاهرون في ساحة الشهداء، حاملين الأعلام اللبنانية وأعلام ”التيار الوطني الحر“، الحليف المسيحي لحزب الله اللبناني، الذي يقاتل منذ مطلع العام 2013 إلى جانب قوات النظام السوري.

وحمل عدد من المتظاهرين أعلام حزب الله، إضافة إلى يافطات تطالب بانتخاب النائب ميشال عون، رئيساً جديداً للبلاد، خلفاً للرئيس السابق ميشال سليمان، الذي انتهت ولايته في 25 أيار/ مايو 2014.

ورفع مشاركون آخرون، شعارات تنتقد الحراك الشعبي، الذي تشهده بيروت منذ أكثر من أسبوعين، للمطالبة بإنهاء فساد المسؤولين اللبنانيين، واحتجاجاً على تفاقم أزمة النفايات في البلاد، وإعادة تراكمها من جديد في شوارع بيروت، متهمين الحراك بـ“العمالة“ للخارج.

يذكر أن مجلس النواب اللبناني، أخفق الأربعاء الماضي، وللمرة الـ28 على التوالي، بانتخاب رئيس جديد للبلاد، ما اضطر رئيس المجلس نبيه بري، إلى تحديد 30 أيلول/ سبتمبر الجاري، كموعد جديد لانعقاد الجلسة التي ستحمل الرقم 29.

يذكر أن البرلمان اللبناني يسعى لانتخاب رئيس جديد للبلاد، منذ إنتهاء ولاية سليمان، إلا أن كل هذه المحاولات، التي وصل عددها إلى 28 لم تحقق أهدافها، في ظل غياب التوافق السياسي.

وتنقسم القوى الأساسية في البرلمان بين حلفي ”14 آذار“، المناصر للثورة السورية، و“8 آذار“ الداعم للنظام السوري، إضافة إلى الوسطيين، وعلى رأسهم كمال جنبلاط، ورئيس الحكومة السابق نجيب ميقاتي.

وتحمّل قوى ”14 آذار“ مسؤولية الفراغ الرئاسي، الذي يشهده لبنان منذ 25 أيار/ مايو الماضي، لكل من حزب الله وحليفه عون، بسبب تعطيلهما المتكرر لنصاب انتخاب الرئيس داخل مجلس النواب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com