سجن العقرب المصري يثير أزمة بين البرادعي وحقوقيين

سجن العقرب المصري يثير أزمة بين البرادعي وحقوقيين

المصدر: القاهرة –صلاح شرابي

تضاربت التصريحات بين أعضاء المجلس القومي المصري لحقوق الإنسان فيما بينهم إثر زيارة قام وفد من المجلس بها لسجن في منطقة طرة والمعروف بـ“سجن العقرب“، الذي يوجد فيه عدد كبير من قيادات الإخوان، أبرزهم خيرت الشاطر وأسامة ياسين ومراد علي، ما أدى إلى حالة من التخبط في أروقة المجلس.

سجن العقرب والأزمة

بدأت الأزمة عندما قام حافظ أبو سعدة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان وأعضاء آخرون بتنظيم زيارة إلى السجن تحت إشراف وزارة الداخلية.

بعد انتهاء الزيارة، أصدر المجلس تقريراً حول السجن والزيارة، التي تم تصويرها بموافقة وزارة الداخلية، تبين حالة السجن وظروف نزلاء السجن، وبدا الشريط إيجابياً، على صعيد الحالة العامة للسجناء وكذلك الخدمات المقدمة.

غير أن عدداً من أعضاء المجلس، وعلى رأسهم محمد عبد القدوس، نجل الأديب الراحل إحسان عبد القدوس، وكمال عباس وراجية عمران، اعترضوا على التقرير، واشاروا إلى أن وجود استعدادات من قبل الداخلية لتجميل الزيارة والظهور بشكل يخالف الحقيقة.

تفاقم الخلاف

ولم يكتف عبد القدوس بذلك، فقد اتهم أعضاء المجلس بعدم إبلاغه بموعد الزيارة، وبخاصة أن صحفاً محلية نشرت تقارير حول الأوضاع الصحية لعدد من قيادات الإخوان في السجن، بل وذهب عبد القدوس وعباس وراجية إلى الانسحاب من اجتماع المجلس، ما أدى إلى تفاقم الخلاف بين الجانبين.

ورد عضو المجلس صلاح سلام بالتأكيد على أن لائحة المجلس لاتلزم إبلاغ كل الأعضاء بالزيارة، مشيراً إلى أن المنسحبين لم يقرأوا تقرير المجلس الصادر واعتمدوا على ما سمعوه فقط، لكنه شدد في الوقت نفسه على ضرورة الاستماع لأقوال أسر النزلاء من قيادات الإخوان قبل الاجتماع للإطلاع على الحقيقة.

البرادعي على خط الأزمة

في الأثناء، ظهر المدير الأسبق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي على خط الأزمة عندما قال في تغريدة له على صفحته بموقع تويتر: ”يعلمنا التاريخ أن مجالس حقوق الإنسان (القومية) لاتستر الأنظمة بقدر ما تعري أعضائها”.

abu sada

هذا التعليق من البرادعي أثار حفيظة حافظ أبو سعدة، فرد على البرادعى متهماً إياه بدعم جماعة الإخوان ومهاجمته للتقرير رغم أنه لم يقرأه.

واتهم أبو سعدة البرادعي بالتنصل من تشكيل المجلس القومي لحقوق الإنسان رغم أنه هو من اختياره (البرادعي) عندما كان نائباً لرئيس الجمهورية بعد ثورة 30 يونيو.

النشطاء يسخرون

وبعيداً عن المواقف الرسمية، تداول بعض النشطاء على موقع التواصل الإجتماعي“فيسبوك“ صوراً لحافظ أبو سعده أثناء تناوله الأرز خلال الزيارة للتأكد من سلامة الطعام وجودته لتكون مادة للسخرية منه.

وجاء في بعض التعليقات من قبيل ”أبو سعدة أكل الأرز ولازم يطلع تقرير مظبوط“، و“الأرز ده مش بتاع المسجونين، ده جاي من خير زمان قبل الزيارة“، و“هو الأرز كان فيه حاجة تخلى حافظ يقول الكلام ده”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com