مسؤول أردني سابق: هناك ”خلاف حاد“ بين عمان ورام الله

مسؤول أردني سابق: هناك ”خلاف حاد“ بين عمان ورام الله

المصدر: عمان- من سامي محاسنة

كشف رئيس الوزراء الأردني الأسبق، أحمد عبيدات، عن ”خلاف حاد“ بين عمان والسلطة الوطنية الفلسطينية، منتقدا الإصلاحات التي أمر بها العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني.

وقال عبيدات في محاضرة ”هناك خلاف حاد في الرؤى والمواقف بين الدولة الأردنية والسلطة الوطنية الفلسطينية“، موضحا أن السبب هو أن وزير الخارجية الأردني ناصر جودة يضغط على السلطة لتقديم تنازلات لعيون وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري“.

وأوضح عبيدات أن ”(الرئيس الفلسطيني محمود) عباس لا يملك ما يمكن تقديمه للمقاومة والسلام، فأصبح حل الدولتين كلاما فارغا، وهذا قلته للملك عبد الله الثاني“.

ووجه عبيدات، وهو مدير مخابرات أسبق، نقداً لاذعاً للإصلاحات التي يقودها الملك عبد الله، معتبرا ”التعديلات الدستورية عام 2011 لم تأت بتغيير جوهري إيجابي لتفعيل السلطات الثلاث“، نافيا وجود ”أي إصلاحات“.

ولم تقتصر انتقادات عبيدات على إصلاحات الملك، بل طالت قانون الانتخاب ومحكمة أمن الدولة، التي قال إنها ”لا تمارس أعمالها بمعايير موضوعية، لأن لها ارتباطات ومعايير عسكرية، ووجودها يشكل انتقاصا من السلطة القضائية“، داعياً إلى ”إعادة النظر بالقواعد الدستورية، لضمان استقلال القضاء“.

وفي سياق نقده لقانون الانتخاب السابق، قال: ”قانون الصوت الواحد أحدث شرخاً عميقاً في الوطنية الأردنية، فقد أيقظ أسوأ مشاعر التعصب الاجتماعي الضيقة على حساب وحدة الشعب“.

واعتبر أن ”الدولة ذهبت لإلغاء قانون الصوت الواحد بسبب الظروف الإقليمية والدولية التي فرضت على الأردن“.

وتطرق عبيدات في حديثه إلى الأزمات التي تضرب بعض بلدان المنطقة، محملاً نظام بشار الأسد مسؤولية ما يجري في سوريا، فيما اعتبر أن ما يجري على الساحة العراقية هو ”مخطط صهيوني يهدف لتفتيت الدول العربية“.

وبشأن مصر، قال: ”أصبحت مصر حصاناً كبيراً، ولها صهيل وحوافر، لكنها للأسف بدون فعل“.

وفي الشأن الاقتصادي الأردني، دحض عبيدات الأرقام التي أعلنتها الحكومة بخصوص البطالة، مؤكدا أن ”الرقم الفعلي لها 35%، ونسبة 12% التي أعلنتها الحكومة ليست صحيحة“.

وأعرب عبيدات عن رفضه أن تكون الزراعة ”في هامش مصادر الإنتاج في المملكة“.

وقال: ”للأسف أصبحنا تحت رحمة الأمريكان كليا، فلا يمكننا الحصول على قرض دولي أو دين من الخارج إلا بكفالة أمريكا“.

ودعا عبيدات لـ“تطبيق نموذج لمشروع وطني للتنمية المستقلة“ لخروج الاقتصاد الأردني من أزمته، معتبرا أنه ”لا خيار إلا بتبني نهج اقتصادي اجتماعي سياسي مختلف“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة