الكشف عن تفاصيل مؤامرة حوثية خطيرة في صنعاء

الكشف عن تفاصيل مؤامرة حوثية خطيرة في صنعاء
عاجل

صنعاء – كشف مصدر خاص داخل حزب المؤتمر الشعبي العام عن مخطط تعده ميليشيات الحوثي بالتعاون مع عناصر داخل الحزب الذي يترأسه الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، لإثارة فتنة مذهبية وعنصرية داخل صنعاء، بمجرد بدء عمليات تحرير العاصمة، وذلك لإحداث حالة من الفوضى.

وقال المصدر -الذي طلب عدم الكشف عن هويته- في تصريحات لصحيفة الوطن السعودية: ”هناك مؤامرة لإحداث حالة من الفوضى العارمة، بما يشبه الحرب الأهلية، إذا أيقن المتمردون من هزيمة قواتهم، وذلك لإيجاد فرصة تمكنهم من الهرب والانسحاب من العاصمة إلى الجبال المحيطة بها، وإشغال قوات المقاومة الشعبية بالسيطرة على الوضع، لإلهائها عن متابعة المتمردين. وهذه الخطة أشرف على وضعها المخلوع الذي تعمد كما يقولون ”الرقص على رؤوس الأفاعي“، ظنا منه أنه قادر في كل مرة على الاستفادة من إشغال بقية أعدائه بمواجهات جانبية، يكون هو الرابح الأكبر منها، لذلك بدأ في إشاعة أجواء من الكراهية لعناصر المقاومة الشعبية، بزعم أنهم جنوبيون يريدون الانتقام من الشماليين على ما حدث في مناطقهم، حسب زعمه، إضافة إلى الزعم أن الثوار وعناصر الجيش الموالي للشرعية هم دواعش يتخفون في زي المقاومة“.

ومضى المصدر بالقول ”فات على المخلوع أنه لن يكون قادرا هذه المرة على ممارسة هوايته المفضلة، فالظروف الحالية تختلف عما كان موجودا في السابق، ودرجة الكراهية التي يشعر بها الشعب تجاهه وصلت إلى أعلى معدلاتها، لذلك لن يجد من يعيره أذنا صاغية، وستذهب كل محاولاته أدراج الرياح“.

وعن الوضع داخل الحزب قال المصدر ”غالبية القيادات التاريخية للحزب، باستثناء العناصر الانتهازية التي تستفيد من وجود المخلوع وزمرته، والذين يشكلون الدائرة اللصيقة به، يرفضون استمراره على رئاسة الحزب، ويؤكدون أهمية وجود قيادة وطنية تنتشل الحزب من الدرك السحيق الذي وصل إليه، وتطهير كافة صفوفه ممن ألحقوا به الضرر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com