مواقف وطرائف في اليوم الأول للترشح للبرلمان المصري

مواقف وطرائف في اليوم الأول للترشح للبرلمان المصري

المصدر: القاهرة - صلاح شرابي

شهد اليوم الأول لفتح باب الترشح لانتخابات مجلس النواب، إقبالاً متوسطاً من قبل المرشحين لخوض الانتخابات، سواء على المقاعد الفردية أو المخصصة بالنظام الفردي، والتي لم تظهر لها أي معالم حتى الآن، لاستمرار المشاورات بين الأحزاب.

النوم على الأرصفة

وبعيداً عن الصراع الانتخابي، شهد اليوم الأول عددًا من المواقف والطرائف التي لم تخل منها أية انتخابات، حيث افترش المرشحون الأرصفة ليلة أمس، قبل فتح باب الترشح للحصول على ترتيب متقدم في كشوف المرشحين، بعد أن أعلنت اللجنة العليا للانتخابات عن ترتيب المرشحين في الورقة الانتخابية، وفقاً لأسبقية التقدم بالأوراق.

وقد ظهر هذا الموقف في محافظات الفيوم والجيزة والمنيا، بل لجأ المرشحون لتأدية صلاة الفجر في المساجد القريبة من المحاكم، والحفاظ على ترتيب وقوفهم أمام باب اللجنة، التي لم تفتح أبوابها لتلقي الأوراق إلا بعد ساعات.

رموز مختفية

وكان الموقف الثاني في محافظة كفر الشيخ، حيث فوجئ أحد المرشحين بعدم وجود أكثر من 50 رمزاً انتخابياً في قائمة الرموز الانتخابية، كان المواطن المصري قد تعود على وضعهم بالورقة الانتخابية وأشكالهم المصورة بها.

كذلك لم يجد المرشحون أماكن للجلوس أو الاستراحة أثناء الزحام الشديد في المحاكم المقرر التقدم فيها بالأوراق.

أزمة السرنجات

وفي محافظة المنيا بصعيد مصر، كان الموقف الأغرب، حيث تسبب عدم وجود ”سرنجات“ لأخذ عينة دم من المرشحين الجدد للكشف عليهم في عدم تمكنهم من توقيع الكشف الطبي عليهم، ما أثار سخرية المتواجدين في محيط مقر اللجنة الانتخابية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com