عباس يعلن عدم ترشيح نفسه للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير

عباس يعلن عدم ترشيح نفسه للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير

رام الله – قال أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح، أمين مقبول، إن رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير محمود عباس، أبلغ حركة فتح أمس بعدم ترشيح نفسه لرئاسة اللجنة.

وأوضح مقبول أن عباس أبلغ يوم أمس الإثنين، أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح، خلال اجتماع عقدته بمقر الرئاسة في رام الله، نيته عدم ترشيح نفسه لرئاسة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

ولفت إلى أن الحركة دعت الرئيس للعدول عن القرار، معتبرة أنه الشخص الأنسب لقيادة منظمة التحرير في المرحلة الحالية.

وتابع قائلا:“ تنحي الرئيس عن رئاسة اللجنة التنفيذية، لا يعني تنحيه عن العمل السياسي وقيادة السلطة الفلسطينية وحركة فتح“.

ويشغل عباس منذ نحو 10 سنوات منصبي رئاسة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورئيس السلطة الفلسطينية، خلفا للرئيس الراحل ياسر عرفات.

وعن مرشحي حركته للجنة التنفيذية للمنظمة، قال مقبول:“ حتى الساعة لم تحسم الحركة أمرها، وسيعلن عنهم في الوقت المناسب“.

ومن المفترض أن ينتخب المجلس الوطني في دورته المنوي عقدها في 14و15 أيلول/ سبتمبر الجاري في رام الله أعضاء جدد للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير.

وسبق أن أعلن الرئيس عباس في 24 أغسطس/آب الماضي، أنه قدم استقالته من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، مع آخرين من أعضائها، في خطوة فسرها المراقبون على أنها وسيلة لتبرير عقد اجتماع للمجلس الوطني، حسبما ينص قانون منظمة التحرير.

والمجلس الوطني، هو بمثابة برلمان منظمة التحرير، ويضم ممثلين عن الشعب الفلسطيني داخل وخارج فلسطين، وقد تأسس عام 1948، ولم يعقد منذ عام 1996 أية دورة عادية، وهو أعلى سلطة تمثل الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com