اتفاق بين الأردن واليمن بشأن علاج جرحى الحرب

اتفاق بين الأردن واليمن بشأن علاج جرحى الحرب

المصدر: عمان – من سامي محاسنه

استانفت الحكومة اليمنية ونظيرتها الاردنية عملية علاج المرضى والمصابين اليمنيين في مستشفيات المملكة الحكومية والخاصة، بعد بدء تذمر أصحاب المستشفيات الخاصة من عدم دفع المستحقات المالية المترتبة على المرضى.

وقالت مصادر يمنية إن البلدين اتفقا على استقبال نحو 7 آلاف مريض ومصاب يمني جراء الحرب في المستشفيات الأردنية خلال الفترة القليلة المقبلة.

المستشار القانوني للجنة اليمنية لعلاج المرضى في الأردن الدكتور باسل باوزير قال لشبكة ”إرم“ الإخبارية إنه جرى استئناف استقبال المرضى من قبل المستشفيات الأردنية.

وأكد بأنه جرى ترتيب استقبال المرضى وترتيب القضايا المالية المتعلقة بالمستشفيات، والعمل على منع تأخير هذه المستحقات.

وتحسبا لحدوث أزمة على غرار الأزمة التي ما زالت بدون حل بين الحكومة الليبية والمستشفيات الخاصة الأردنية، التي تتجاوز قيمة مستحقاتها 50 مليون دينار أردني، أكدت السفارة اليمنية في عمان أن علاج الجرحى اليمنيين في المستشفيات الأردنية مرتبط بوجود تأمينات مالية تدفعها الحكومة بعدن؛ تجنبا لحدوث أزمات مالية لدى المستشفيات.

وقال مصدر يمني في عمان إن ”السفارة قامت باجراءات تنظيمة وضعت من قبل هيئة الإغاثة اليمنية ومقرها في الرياض، لإستقبال المرضى والجرحى اليمنيين“.

الإتصالات اليمنية الأردنية على مستوى وزراء الخارجية أثمرت عن تسهيل دخول المرضى الذين لا يحملون جوازات سفر يمنية بتصاريح خاصة من قبل الحكومة الشرعية.

المصدر اليمني قال إنه تم الاتفاق أمس على تنظيم هذه العملية خلال لقاء مع رئيس جمعية المستشفيات الخاصة فوزي الحموري مع نائب وزير الصحة اليمني الدكتور ناصر باعوم، بحضور المستشار الصحي اليمني الدكتور عبد الوهاب العلفي وعدد من مدراء المستشفيات الخاصة.

وخلص الاجتماع إلى نقل الجرحى من اليمن إلى الأردن بشكل منظم للحيلولة دون “إرهاق المستشفيات” بالإضافة إلى الاتفاق على أن يكون دفع الكلف بشكل منتظم بحيث تقدم فاتورة كل أسبوعين حتى لا يتم تراكم الديون، حيث ستتكفل بعض دول الخليج بدفع هذه الكلف.

وكان نائب وزير الصحة اليمني الدكتور ناصر باعوم قام قبل يومين بزيارة للمرضى في المستشفيات الأردنية، واستمع لمطالبهم وقضاياهم.

وبين أن المستشفيات استقبلت 160 مريضا ضمن حالات مختلفة، وخرج منهم 20 حالة استكملت العلاج.

وكانت استقبلت المستشفيات الخاصة الأردنيّة الدفعة الأولى من الجرحى اليمنيين والبالغة 83 مريضا، حيث يتوقع خلال أيام قليلة وصول الدفعة الثانية والبالغة 90 مريضا.

يذكر أنه يوجد حوالي 7 آلاف مريض ومصاب يمني جراء الحرب، تتركز إصاباتهم في العظام والدماغ والأعصاب والحروق بالإضافة إلى الإصابة بأعيرة نارية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com