العاهل الأردني يؤكد استمرار وقوف بلاده إلى جانب الشعب الفلسطيني

العاهل الأردني يؤكد استمرار وقوف بلاده إلى جانب الشعب الفلسطيني

عمّان- أكد العاهل الأردني الملك، عبد الله الثاني، خلال استقباله الرئيس الفلسطيني محمود عباس في عمّان، اليوم الأحد، وقوف بلاده بكل طاقاتها وإمكاناتها إلى جانب الشعب الفلسطيني، وبما يعزز تماسكه ووحدته الوطنية.

وتطرق اللقاء بين الزعيمين، إلى بحث جهود إحياء عملية السلام، مع الجانب الإسرائيلي، وفق بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني، بثته الوكالة الرسمية الأردنية.

وشدد الملك عبد الله، خلال اللقاء، الذي جرى في الديوان الملكي بعمّان، على استمرار الأردن في بذل جميع الجهود، وبالتنسيق مع مختلف الأطراف الإقليمية والدولية المعنية، لتذليل مختلف الصعوبات التي تعترض إطلاق مفاوضات السلام مجددا، استنادا إلى حل الدولتين.

وأكد البيان رفض الأردن الكامل للسياسات، والإجراءات الإسرائيلية الأحادية المستمرة، والاعتداءات المتكررة على المقدسات في مدينة القدس.

كما أكد، من منطلق الوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة في القدس، مواصلة دورها، وفي مختلف المحافل لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة، وتثبيت أهلها، وبما يحافظ على هوية المدينة المقدسة وعروبتها.

وبحسب البيان، وضع الرئيس الفلسطيني العاهل الأردني بصورة نتائج لقاءاته الأخيرة مع مختلف القادة في المنطقة والعالم، في سبيل الدفع تجاه إحياء عملية السلام، وبما يحقق تطلعات الشعب الفلسطيني المشروعة.

ولفت البيان إلى أن اللقاء تناول ما يجري في مدينة القدس، وما تتعرض إليه من خطر إسرائيلي، والدور الذي يقوم به الملك عبدالله الثاني لحماية القدس ومقدساتها والدفاع عنها، كما تطرق أيضا إلى تطورات الأوضاع على الساحتين السورية واللبنانية.

وكان وزير الأوقاف الأردني، هايل داوود، قد كشف في تصريحات صحفية،الأسبوع الماضي، عن توجه بلاده لتعزيز حراس المسجد الأقصى بـ 200 حارس إضافي، ينضموا إلى الـ 300 الحاليين.

ودائرة أوقاف القدس، التابعة لوزارة الأوقاف والمقدسات والشؤون الإسلامية في الأردن، هي المشرف الرسمي على المسجد الأقصى وأوقاف القدس (الشرقية)، بموجب القانون الدولي، الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها من جانب إسرائيل.

كما احتفظ الأردن بحقه في الإشراف على الشؤون الدينية في القدس بموجب اتفاقية وادي عربة (اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية الموقعة عام 1994).

وفي مارس/ آذار 2013، وقّع العاهل الأردني، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، اتفاقية تعطي الأردن حق ”الوصاية والدفاع عن القدس والمقدسات في فلسطين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com