مسؤول عراقي يستنجد لمنع داعش من ارتكاب مجزرة بالأنبار

مسؤول عراقي يستنجد لمنع داعش من ارتكاب مجزرة بالأنبار

الأنبار(العراق) – حذر مسؤول محلي عراقي، اليوم السبت، من حدوث مجزرة في قضاء الرطبة، بمحافظة الأنبار، غربي العراق، بعد قيام تنظيم داعش بربط نحو 200  شخص بأعمدة الكهرباء من المتظاهرين الذين اعتقلهم أمس تمهيدا لإعدامهم، مستنجدا بالتحالف الدولي والقوات العراقية  لمنع المجزرة.

وقال قائم مقام قضاء الرطبة، عماد الدليمي، في حديث للأناضول، إن ”داعش قام بربط نحو 200 شخص من أهالي الرطبة بأعمدة الكهرباء، وقام بجلدهم تمهيدا لإعدامهم“.

وأضاف الدليمي أن ”هؤلاء الأشخاص هم من أهالي القضاء، الذين اعتقلهم التنظيم بعد خروجهم في تظاهرة ضد الأعمال الإجرامية التي تقوم بها العصابات الإرهابية في الرطبة بحق المدنيين الأبرياء“.

وحذر الدليمي، من ”حدوث مجزرة بحق هؤلاء المدنيين“، لافتا إلى أن ”الكثير من أهالي الرطبة اتصلوا بنا يستنجدوننا ويطالبوننا بالتدخل لإنقاذ هؤلاء المواطنين لأن التنظيم ينوي إعدامهم، وهم مربوطين على أعمدة الطاقة الكهربائية“.

واستنجد الدليمي التحالف الدولي للتدخل وقصف مواقع داعش في الرطبة، فيما طالب القوات العراقية بالقضاء بـ“إنزال جوي في القضاء، وإطلاق سراح الأبرياء المدنيين قبل أن يعدمهم التنظيم“.

وكان عيد عماش، المتحدث باسم مجلس محافظة الأنبار، قال صباح اليوم للأناضول، إن تنظيم داعش اعتقل نحو 200 مواطن من أهالي قضاء الرطبة، بعد خروجهم في تظاهرة على خلفية إعدام التنظيم أحد أقربائهم.

ويسيطر تنظيم داعش على مدينة الرطبة منذ منتصف عام 2014

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com