”هيومن رايتس“ تدعو لبنان للتحقيق بحالات اختفاء عشرات السوريين

”هيومن رايتس“ تدعو لبنان للتحقيق بحالات اختفاء عشرات السوريين

بيروت – دعت منظمة ”هيومن رايتس ووتش“، اليوم السبت، الحكومة اللبنانية إلى التحقيق في حالات الاختفاء القسري، لعدد من السوريين على الأراضي اللبنانية، منذ بدء الانتفاضة الشعبية في سوريا في آذار/مارس 2011.

 جاء ذلك في بيان بمناسبة اليوم الدولي لضحايا الاختفاء القسري، الذي حددته الأمم المتحدة في 30 آب/أغسطس من كل عام.

ولفت البيان إلى أنه ”على الرغم من أن لبنان، لم يشهد أعداداً كبيرة من حالات الاختفاء القسري، منذ تسعينيات القرن العشرين، إلا أن هيومن رايتس ووتش وثقت بضعة حالات لسوريين، يبدو أنهم اختفوا قسرياً في لبنان، منذ نشوب النزاع في سوريا“.

 وأضاف البيان أن ”السلطات اللبنانية أخفقت أيضًا إلى حد كبير بالتحقيق في مصير الأشخاص المختفين قسرياً، أثناء الحرب الأهلية، التي خاضتها البلاد في الفترة 1975-1990 وما تلاها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة