تونس الوجهة العربية الأولى للسّيّاح الفرنسيين

تونس الوجهة العربية الأولى للسّيّاح الفرنسيين

المصدر: تونس – من محمد رجب

 برغم تأثير العمليات الإرهابية على السياحة التونسية، فقد حافظ الفرنسيون على اعتبار تونس الوجهة العربية الأولى، والمفضلة لديهم، خلف الوجهات الثلاث التقليدية، وهي إسبانيا، وإيطاليا، واليونان.

جاء ذلك من خلال معطيات حديثة، كشفت عنها الجمعية الوطنية لوكالات الأسفار بفرنسا، والتي تشير إلى أنّ السيّاح الفرنسيين يعتبرون أنّ تونس هي الوجهة السياحية المفضلة لديهم، وتأتي في المرتبة الرابعة بالنسبة لهم عالمياً، والأولى عربياً، بعد أن تراجعت نسبة إقبال السياح الفرنسيين على المغرب ومصر.

ويظهر من خلال تقارير الجمعية الوطنية لوكالات الأسفار بفرنسا، أنّ العمليات الإرهابية يكون تأثيرها محدوداً على الوجهة السياحية.

وقد كانت تونس، خلال شهري مارس و يونيو الماضيين، ضحية لعمليتين إرهابيتين كبيرتين، تعرض لهما كل من متحف باردو في تونس العاصمة، ونزل سياحي بمدينة سوسة، وذهب ضحيتهما أكثر من ستين قتيلاً من السياح من مختلف الجنسيات.

وكان رئيس بلدية نيس الفرنسية، أكد عقب عملية سوسة الإرهابية،كريستيان أستروزي، أنّ ”العملية الإرهابية لن تثني السياح الفرنسيين عن القدوم إلى تونس، ولن تثني الحكومات الأوروبية عن مواصلة مساندة البلاد في تكريس قيم ديمقراطيتها الناشئة.“.

وأعرب في تصريح لوكالة تونس أفريقيا للأنباء (وات)، عن استعداده لوضع تجربة بلدية نيس، التي تعتبر ثاني منطقة فرنسية، بعد باريس، في استقطاب السياح الأجانب على ذمة الطرف التونسي، معبّراً عن استعداد البلديات الفرنسية مرافقة نظيراتها التونسية في مختلف مراحل إنجاز اللامركزية ومساعدتها على تطوير وسائل وطرق تقديم الخدمات للمواطنين.

وأعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، بداية شهر يوليو الماضي، أنّ ”الحكومة الفرنسية لم تقرر تغيير تعليماتها للسياح الفرنسيين في تونس بتوخي الحذر، وذلك بعد توصية وزارة الخارجية البريطانية للسياح البريطانيين بمغادرة البلاد.“.

وإن حصل نقص في قدوم السياح الفرنسيين إلى تونس بنسبة 42% فإنّها تبقى الوجهة الفضلى على المستوى العربي، في ظل تراجع وجهات أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com