العبادي يضخ دماء جديدة بقوات الأنبار بعد مقتل قائدين

العبادي يضخ دماء جديدة بقوات الأنبار بعد مقتل قائدين

المصدر: بغداد- من أحمد الساعدي

كلف رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي (القائد العام للقوات المسلحة)، اليوم السبت، ثلاثة قادة عسكريين جدد، بإدارة المعارك الجارية ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في الأنبار، بعد مقتل قائدين في هجوم شنه التنظيم الخميس الماضي، قرب مدينة الرمادي مركز المحافظة.

وقال بيان صادر عن مكتب العبادي: ”تم تعيين العميد الركن درع الفتلاوي قائداً للفرقة الثامنة، والعميد الركن محمود الفلاحي قائداً للفرقة العاشرة، واللواء الركن إسماعيل شهاب معاوناً لقائد عمليات الأنبار وقائدا للمحور الشمالي من الرمادي“.

ويأتي تكليف العبادي للقادة الجدد بعد يومين من مقتل قائد الفرقة العاشرة في الجيش العراقي العميد الركن سفين عبد المجيد، ومعاون قائد عمليات الأنبار (تابعة للجيش) اللواء الركن عبد الرحمن أبو رغيف، خلال معارك مع تنظيم داعش قرب مدينة الرمادي.

وتحاول القوات العراقية استعادة السيطرة على المنطقة الفاصلة بين جزيرة سامراء، ومنطقة الثرثار ومدينة الرمادي في الأنبار، ضمن خطة لقطع إمدادات ”داعش“ بين مدينة الفلوجة التابعة للأنبار، ومحافظة صلاح الدين.

وأُصيب قائد عمليات الأنبار، اللواء قاسم المحمدي، بجروح إثر سقوط قذيفة هاون على تجمع للجيش العراقي شمال الرمادي، الأحد الماضي.

وتوعد العبادي في بيان سابق، بـ“الثأر لكل قطرة دم حتى تحقيق النصر“، مضيفاً أن ”استشهاد هذه الكوكبة من أبناء العراق الأوفياء ستزيدنا عزماً وإصراراً على دحر العدو والثأر لكل قطرة دم عزيزة حتى تحقيق النصر النهائي وتحرير كل بقعة مغتصبة من أرضنا الطاهرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com