مقرب من الحكيم لـ“ارم“: تفويض العبادي قد يؤدي إلى الاستبداد

مقرب من الحكيم لـ“ارم“: تفويض العبادي قد يؤدي إلى الاستبداد

المصدر: بغداد ـ احمد الساعدي

اعتبر صلاح العرباوي، مدير مكتب رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عمار الحكيم، أن تفويض الشعب من خلال تظاهرات لرئيس الوزراء حيدر العبادي ”قد يؤدي إلى الاستبداد والديكتاتورية“، داعياً المتظاهرين إلى ”ضرورة الاستمرار بالحركة الإصلاحية لحين تحقيق المطالب“.

وقال العرباوي، وهو عضو كتلة المواطن في تصريح لشبكة ”إرم“ الإخبارية، إنه من خلال خطبة صلاة الجمعة التي ألقاها اليوم معتمد المرجع الشيعي علي السيستاني، أتضح أن ”عملية التفويض انتقلت من تفويض الفرد (العبادي) إلى تفويض السلطات جميعا، خوفاً من عودة الديكتاتورية“.

وبين المقرب من الحكيم، أن ”الإصلاحات الفردية التي أطلقها العبادي، شكلية ولم يلمس منها المواطن أي شيء“، مضيفاً أن ”العبادي أقدم على دمج الوزير ولكنه لم يدمج الوزارة وهكذا بالنسبة لبقية الإصلاحات“.

وأشار صلاح العرباوي، أن ”التفويض الفردي قد يؤدي إلى ‫‏الاستبداد، وهذا ما فهم من حديث العبادي بأنه سيلغي الدستور ويحل البرلمان، فيما لو حصل على تفويض مليوني“، لافتاً إلى أن ”جميع السلطات والكتل السياسية تتحمل المسؤولية وليس العبادي وحده“.

ودعا العرباوي، جميع الكتل السياسية إلى المبادرة بإصلاح المؤسسات المرتبطة بها، لافتاً إلى أن رئيس الوزراء حيدر العبادي لا يملك النفاذ إلى بقية السلطات لتعديلها استنادا لمبدأ الفصل بين السلطات.

وشهدت محافظات بغداد وديالى وميسان وواسط وذي قار وبابل وكربلاء والنجف، اليوم الجمعة إنطلاق تظاهرات حاشدة بمشاركة الآلاف من المواطنين والناشطين المدنيين للمطالبة بتحسين الخدمات والقضاء على الفساد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com