برلمان طرابلس يعلق مشاركته في الحوار بعد استقالة أحد مفاوضيه

برلمان طرابلس يعلق مشاركته في الحوار بعد استقالة أحد مفاوضيه

الصخيرات ـ أعلن ممثل عن برلمان طرابلس المنتهية ولايته، أن مندوبيه سيؤجلون الانضمام إلى محادثات سلام، كان من المقرر أن تبدأ اليوم الخميس، إلى أن يتمكنوا من تشكيل فريق جديد بعد استقالة مفاوض كبير.

وقال موفق حواس، ممثل برلمان طرابلس، إنه سيتعين عليهم الآن تشكيل وفد جديد للمفاوضات. مشددا على أن هذا ”التأجيل ليس سببه أنهم يريدون الانسحاب من الحوار التي ترعاه الأمم المتحدة“.

ولم يذكر حواس، المدة التي يحتاجونها قبل أن يتمكنوا من الاشتراك في المفاوضات التي تدعمها الامم المتحدة في المغرب وتهدف لإنهاء شهور من الصراع مع الحكومة المعترف بها دوليا.

ووافق مندوبون من الحكومة المعترف بها دوليا الشهر الماضي، على اتفاق تمهيدي، لكن وفد طرابلس يرفض حتى الآن التوقيع عليه.

ويبحث الجانبان اقتراحا للأمم المتحدة، يدعو لتشكيل حكومة وفاق وطني لمدة عام، يتولى السلطات التنفيذية فيها مجلس للوزراء يقوده رئيس للوزراء ونائبين له.

وكان عضو كبير في وفد طرابلس، استقال أمس الأربعاء، بعد ما وصفتها جماعته بأنها خلافات مع رئيس البرلمان الموازي في طرابلس بشأن المحادثات. ويواجه الجانبان انقسامات وضغوطا من المتشددين.

يذكر أن هذا الإعلان، يعد الأحدث في سلسلة من التعطيلات التي تواجه المحادثات، التي يقول مسؤولون غربيون إنها الأمل الوحيد لوقف القتال في أرجاء البلاد بعد أربع سنوات من الإطاحة بمعمر القذافي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com