وزير الخارجية اليمني: عودة الحكومة إلى عدن في القريب العاجل

وزير الخارجية اليمني: عودة الحكومة إلى عدن في القريب العاجل

القاهرة- قال وزير الخارجية اليمني رياض ياسين، إن الحكومة ستعود إلى مدينة عدن في القريب العاجل، محملاً جماعة أنصار الله (الحوثيين) والرئيس السابق على عبدالله صالح، مسؤولية تعثر وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المنكوبة من البلاد.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، عقده اليوم الخميس في العاصمة المصرية القاهرة، عقب لقائه الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، إذ اعتبر ياسين ”الجرائم التي ترتكبها قوات الحوثي وصالح، هي السبب في الأزمة الإنسانية باليمن“، محملاً إياهم المسؤولية الكاملة في تعثر إدخال المساعدات.

وأفاد وزير الخارجية، أن الحوثيين يقصفون المستشفيات والمناطق المدنية، مشيراً أن توقف العمليات العسكرية التي وصفها بـ ”غير المقبولة“ من شأنه أن يوفر فرصة أكبر لإدخال المساعدات.

وشدد ياسين ”أنه لا حل سياسي في اليمن إلا بتنفيذ قرار مجلس الأمن“.

واعتمد مجلس الأمن الدولي في أبريل/نيسان الماضي، القرار رقم 2216، والذي دعا جماعة الحوثيين إلى سحب قواتهم من جميع المناطق التي سيطروا عليها في وقت سابق، بما في ذلك العاصمة صنعاء، والامتناع عن أية استفزازات أو تهديدات للدول المجاورة، وعدم اللجوء إلى العنف، والكف عن تجنيد الأطفال، وتسريح جميع الأطفال في صفوف قواتهم.

وبشأن الانتهاء من تشكيل القوة العربية المشتركة، قال الوزير اليمني ”القرار الذي اتخذ في قمة شرم الشيخ في مارس الماضي، في طريقه لمزيد من التفاصيل وقريبًا ستكون القوة معلنة“.

وكان الوزير اليمني رياض ياسين، وصل مصر أمس، في زيارة يلتقي خلالها عددًا من المسؤولين المصريين، لبحث تطورات الأوضاع في بلاده، بحسب مصادر دبلوماسية.

وفي السياق نفسه، التقى الأمين العام للجامعة العربية، اليوم الوزير ياسين، حيث بحثا تطورات الأوضاع على الساحة اليمنية، والجهود الرامية لحل الأزمة، ومواصلة الدعم العربي لليمن والشرعية ممثلة فى الرئيس عبد ربه منصور هادي، وفق قرارات القمة العربية .

وقال مصدر دبلوماسي للأناضول (رافضًا نشر اسمه)، إن اللقاء تناول الدور المطلوب لحث الدول الأعضاء على تقديم المساعدات الإنسانية للشعب اليمني، الذي يعاني من كارثة إنسانية، خاصة أن السلطة الشرعية أعلنت تعز مدينة منكوبة.

وأشار المصدر، الذي شارك فى اللقاء، إن المباحثات تناولت التحضيرات الجارية لمجلس الجامعة العربية علي مستوي وزراء الخارجية العرب، المزمع عقده في 13 أيلول/سبتمبر المقبل، لافتًا أن ياسين طلب رسميًا إدراج بند علي الوزراء يتناول تطورات الأوضاع فى اليمن والجرائم التي ترتكبها قوات الحوثي وصالح.

وكانت جامعة الدول العربية قرّرت، أمس الأربعاء، تأجيل اجتماع مجلس الدفاع العربي، المكون من وزراء الخارجية والدفاع العرب، والذي كان مقررًا عقده اليوم الخميس لمناقشة بروتوكول تشكيل ”القوة العربية المشتركة“، إلى وقت لاحق لم تحدده.

واجتمع رؤساء أركان الجيوش العربية، في القاهرة 22 أبريل/ نيسان الماضي، (عقب أعمال القمة العربية مارس/ آذار الماضي)، وتوافقوا على ضرورة ”إيجاد آلية جماعية من خلال تشكيل قوة عربية مشتركة، تكون جاهزة للتدخل العسكري السريع إذا ما اقتضت الضرورة“، قبل أن يجتمعوا مرة أخرى، في 24 أيار/مايو الماضي، ويتفقوا على رفع ”بروتوكول“ تشكيل القوة إلى ”ترويكا رئاسة القمة العربية“، وعرضه لاحقاً على مجلس الدفاع العربي المشترك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com