”داعش“ يجند 1500 طفل في الموصل

”داعش“ يجند 1500 طفل في الموصل

بغداد- أعلنت مفوضية حقوق الإنسان في العراق، عن قيام تنظيم داعش بتجنيد 1500 طفل في أربع معسكرات داخل محافظة الموصل فضلا عن اغتصاب النساء والمتاجرة بالأطفال وقتل عدد كبير من أهالي الموصل.

وطالبت المفوضية، الثلاثاء، الأمم المتحدة بإحالة ملف جرائم تنظيم الدولة الإسلامية إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وقال عضو المفوضية فاضل الغراوي، إن ”المفوضية تراقب بقلق انتهاكات داعش الوحشية بحق المدنيين في محافظة نينوى“.

وأوضح الغزاوي أن التنظيم جند أكثر من 1500 طفل في أربع معسكرات تدريب داخل الموصل فضلا عن المتاجرة بهم وبيع النساء واغتصابهن.

وأضاف أن ”داعش“ ارتكب كثيرا من المجازر في الموصل منها إعدام أكثر من 2100 شخص من أهالي المحافظة بشكل جماعي منهم 400 من موظفي مفوضية الانتخابات“.

وطالب الغراوي، القوات الأمنية والتحالف الدولي بفتح ممرات أمنية لخروج المدنيين من الموصل فيما دعا الأمم المتحدة لإحالة ملف جرائم داعش إلى المحكمة الجنائية الدولية.

ورغم خسارة ”داعش“ للكثير من المناطق التي سيطر عليها العام الماضي في محافظات ديالى (شرق) ونينوى وصلاح الدين (شمال)، لكنه ما زال يسيطر على أغلب مدن ومناطق الأنبار التي يسيطر عليها منذ مطلع العام 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com