كتلة المستقبل اللبنانية تخلط الأوراق بدعم الحكومة – إرم نيوز‬‎

كتلة المستقبل اللبنانية تخلط الأوراق بدعم الحكومة

كتلة المستقبل اللبنانية تخلط الأوراق بدعم الحكومة

بيروت ـ أكدت كتلة المستقبل السياسية دعمها الكامل للحكومة اللبنانية مشيرة إلى ضرورة ”استمرارها في تحمل مسؤولياتها واتخاذ القرارات التي تسهّل وتحمي مصالح المواطنين“.

وقالت الكتلة في بيان لها إن ”أزمة النفايات تفاقمت بشكل غير مقبول بسبب سوء إدارتها وأن استغلال التظاهرات السلمية أمر مستنكر ومرفوض وهو رسالة تهديد صريحة“.

 وعقدت الحكومة اللبنانية اجتماعا استثنائيا اليوم الثلاثاء  في مقره الذي أضيفت إليه تحصينات جديدة بعد أن تحولت الاحتجاجات على تراكم القمامة إلى أعمال عنف في الشوارع وسط مطالب باستقالة الحكومة التي تعصف بها النزاعات منذ وقت طويل.

ولفتت كتلة المستقبل إلى ”قيام مجموعة مدفوعة بغايات سياسية لجر البلاد إلى المجهول بهدف العمل على إسقاط النظام وشل المؤسسات“، معربة عن إدانتها الاعتداء على صور رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري، بما يشكل من رمزية، معتبرة أن هذه الاعتداءات فيها الكثير من الرعونة والخطورة التي قد تجر البلاد إلى مزيد من شحن الأجواء والعنف والتطرف.

وأعلنت عن ”دعمها للحكومة في ضوء التهديدات وفي ظل الشغور الرئاسي“، منوهة بمواقف رئيس الحكومة تمام سلام.

ونظم نشطاء من حركة “طلعت ريحتكم” احتجاجين كبيرين في عطلة نهاية الأسبوع ومسيرة أمس الاثنين (24 أغسطس آب) بسبب عدم جمع النفايات فيما يعكس غضبا يعتمل في النفوس منذ فترة طويلة بسبب عجز الحكومة والفساد السياسي.

وترجع جذور  المشكلة إلى صراع على السلطة بين كتلتين سياسيتين منقسمتين إزاء سوريا الأولى تتمثل في حزب الله المدعوم من إيران وحلفائه بمن فيهم السياسي المسيحي ميشال عون والثانية حركة المستقبل السنية في الأساس المؤيدة بقيادة السياسي سعد الحريري وحلفائه.

وأدى تشكيل حكومة سلام العام الماضي بمباركة السعودية وإيران إلى تجنب فراغ كامل في السلطة التنفيذية. لكنها واجهت صعوبات كبيرة في اتخاذ قرارات أساسية وتصاعد التوتر في مجلس الوزراء بسبب تعيينات في أجهزة الأمن والجيش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com