القاعدة يفجر مبنى الأمن السياسي بالمكلا‎

القاعدة يفجر مبنى الأمن السياسي بالمكلا‎

المكلا – فجر مسلحو تنظيم القاعدة في اليمن مبنى الأمن السياسي، الإثنين في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت شرقي البلاد بعد يومين من تفجير مماثل في مدينة عدن.

وقال سكان محليون لمراسل إرم أن مسلحي القاعدة قاموا بقطع الطريق الواصل إلى مبنى الأمن السياسي بمنطقة خلف بالمكلا قبل التفجير بدقائق خشية سقوط ضحايا من المدنيين.

وأضاف السكان أن التفجير ناتج عن عبوات ناسفة تم زرعها في المبنى، مشيرين بأن مسلحي القاعدة نبهوا المواطنين الساكنين بالقرب من المبنى قبل التفجير استعداداً له.

وكان ما يعرف بالقاعدة قد فجر مبنى الأمن السياسي بمدينة عدن يوم السبت الماضي من غير سقوط ضحايا، ما يشكل تهديداً جديداً للحكومة اليمنية التي ستعود إلى عدن مطلع الشهر الجاري بحسب تقارير عربية.

وتوقف تنظيم القاعدة فرع اليمن من التفجيرات والأعمال المعادية للحكومة منذ إندلاع الحرب التي شنتها ميليشيات الحوثيين وقوات الرئيس السابق صالح على جنوب البلاد في مارس / أذار الماضي، إلا أنه عاد مجدداً لشن حملة من التفجيرات عقب إنهزام قوات الحوثي وصالح ودحرهم من محافظات جنوبية خلال الشهر الجاري، الأمر الذي يؤكد على وجود علاقة متينة بين قاعدة اليمن وأطراف سياسية بارزة باتت تستخدم ورقة القاعدة بعد خسارة بقية أوراقها السياسية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com